BREAKING NEWS |  
الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يشكو حكم مباراة "السامبا" وسويسرا في كأس العالم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم مطالباً بتوضيح ما حصل من أحطاء

فنيش يدعو إلى نهضة رياضية تنطلق من "الجامعة الأم"

April 26, 2018 at 11:47
   

دعا وزير الشباب والرياضة محمد فنيش إلى نهضة رياضية تنطلق من الجامعة اللبنانية، الجامعة الأم. وزفّ رئيسها البروفسور فؤاد أيوب إقتراب تأسيس النادي الرياضي في الجامعة اللبنانية بعد إنجاز مسودته القانونية.

وجاء كلام فنيش وأيوب في الاحتفال التكريمي الحاشد الذي نُظّم في اختتام مهرجان "رياضة لصحة أفضل" الذي أقامته كليتا الطب العام وطب الأسنان في الجامعة اللبنانية بالتعاون مع دائرة النشاط الرياضي فيها وبرعاية البروفسور أيوب، وكانت المناسبة من سلسلة النشاطات المصاحبة لعيد الجامعة الـ67، وشهدت دورات في ألعاب عدة فضلاً عن احتضانها بطولة الجامعات للكيوكوشنكاي.

فقد اكتظت قاعة الاحتفالات الكبرى ضمن الحرم الجامعي في الحدت، بالحضور تقدّمهم الوزير فنيش والبروفسور أيوب والعميد الركن غسان الحلو ممثلاً العماد قائد الجيش جوزف عون، والنقيب الدكتور سمر قبيسي ممثلة مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا، عميد كلية الطب البروفسور بطرس يارد، عميد كلية طب الأسنان الدكتور أنطون زينون، فعاليات أكاديمية واتحادية ورياضية، إلى رئيس دائرة الرياضي في الجامعة اللبنانية زهير فرحات ومسؤولي الفروع والمدرّبين.

وتخللت المناسبة فقرات غنائية وموسيقية لفرقة من من موسيقى الجيش اللبناني، ولوحات فولكلورية، وعروض في فنون قتالية منها الايكيدو والووشو قدّمها طلاب من الجامعة وأعضاء في الاتحادات المعنية، وفواصل ممتعة في فن ترقيص الكرة قدّمها الطالب في كلية العلوم حسن غندور.

وقدّمت دروع تذكارية تقديرية للوزير فنيش والبروفسور أيوب وكبار الحضور والمساهمين من اتحادات في إنجاح المهرجان، كما تسلّّم الفائزات والفائزون ومدرّبوهم الكؤوس والميداليات من البروفسور أيوب والشخصيات الحاضرة.

وكان الاحتفال الختامي، الذي قدّمه منظّم المهرجان الدكتور يوسف شاهين، أفتتح بالنشيد الوطني عزفته موسيقى الجيش، ثم وقف الجميع دقيقة صمت تحية لأرواح شهداء الجيش، وعزف نشيد الموت.

فنيش

الوزير فننيش الذي حيّا المنظمين والمشاركين وهنّأ الفائزين، قال أنه يشارك في جامعته، "فعندما كنا طلاباً في كلية العلوم كنا نحلم بأن يكون للجامعة اللبنانية حرماً موحداً، وقد أصبح حقيقة. ونأمل بأن تستعيد جامعتنا الأم دورها الوطني فهي جامعة مختلف الشرائح". وأضاف: "من خلال تجربتي النيابية والحكومية، أقول أننا نعوّل على دور الجامعات واتحاد الجامعات والجامعة اللبنانية خصوصاً للنهوض بالرياضة. نعوّل على دور رئيسها والمعنيين بالرياضة فيها".

وتابع فنيش: "عنوان هذا المهرجان: رياضة من أجل صحة أفضل موفّق، إذ يضيء بالطبع على دور الرياضة في مختلف المجالات. وما مقولة درهم وقاية خير من قنطار علاج الا عبارة عن تجربة انسانية. فثقافة الرياضة داخل المجتمع أي مجتمع تحصنه وتعزز مناعته، كما أن للاستثمار في الرياضة مردوداً ايجابياً على مختلفف الأصعدة".

وأكّد فنيش أن "الجامعة مسؤوليتنا، وبالمناسبة أشدّ على يدي الرئيس أيوب وخطواته الاصلاحية على رغم الصعوبات، ليعود الدور الريادي المستقل لهذه المؤسسة الوطنية".

وأعلن فنيش وقوفه إلى جانب مطالب الجامعة وجسمها الأكاديمي وكل ما يعزز دورها على أن يُحسن اختيار التوقيت والأسلوب والوسيلة، متمنياً ايجاد حل لمطالب الأساتذة لئلا يضيع العام الجامعي. كما دعا إلى تشكيل الاتحاد الوطني لطلاب الجامعة اللبنانية ليكتمل به مجلس الجامعة، وعلى القوى السياسية دعم هذه الخطوة كي يتعزز هذا الحصن الوطني الذي يعدّ منطلق كل نهضة. كما دعا الخريجين الذي دخلوا سوق العمل وباتت لديهم مواردهم أن يمدوا يد الدعم للجامعة التي لها فضل في ما وصلوا اليه، مقترحاً تشكيل مجلس أمناء من الخريجين يوفّر جزءاً من حاجات هذا الصرح العريق.

أيوب

من جانبه، حيّا البروفسور أيوب الوزير فنيش على وقفته الدائمة إلى جانب الجامعة اللبنانية، ودعمه ومؤازرته لمطالبها وحاجاتها في اللجنة الوزارية، وقال له: "هذا دين في رقبتي".

وقد شدد أيوب في كلمته على أهمية ايلاء الجامعات العناية الكاملة للرياضة، موضحاً أن هذا المجال "رفع من ترتيب الجامعة اللبنانية بين الجامعات العربية، وبالتأكيد ستعزز نتائج هذا المهرجان ومفاعيله موقعنا وتحسّنه".

وتطرّق أيوب إلى العلاقة المتكاملة مع المؤسسة العسكرية في مجالات عدة لأن كلانا يعمل في خدمة الوطن وأجياله، موضحاً أن مشروع النادي الرياضي الجامعي سيناقشه مجلس الجامعة، وسيحدث نقلة نوعية في حياتنا الجامعية.

يارد

كلمة المهرجان كانت للبروفوسر يارد الذي أشار إلى أهمية الرياضة في تنمية الروح المجتمعية والمنافسة الشريفة ونشر أجواء الإلفة والاندماج وتقبّل الآخرين، مناشداً المعنيين بأن يولي القطاع الجامعي عموماً أهمية أكبر لهذا الجانب. وضرب مثلاً بالولايات المتحدة حيث أن الكفاءة الرياضية تغني الجامعات وتحسّن من مراكز تصنيفها، داعياً إلى الانخراط في النشاطات والأعمال الرياضية والاجتماعية والشبابية في إطار تفاعل الجامعة مع محيطها وبيئتها.

وفي النتائج المسجلة:

أحرز منتخب الفرع الأول لقب الـ"ميني" فوتبول" بفوزه على نظيره في الفرع الثاني بالمباراة النهائية بنتيجة 3 – 1.

وفاز منتخب الفرع الثاني بلقب الدورة الثلاثية لكرة السلة، تلاه نظيره في الفرع الأول ثم منتخب الفرع الخامس. وسجّل في الدورة فوز الأول على الخامس 52 – 37، والثاني على الخامس 47 – 31، والثاني على الأول 58 – 49.

وحصد فريق كلية العلوم – الفرع الأول لقب الإناث لكرة السلة.

وعاد لقب دورة الشطرنج، التي شارك فيها طلاب من 5 جامعات، إلى رالف خيرالله (كلية التربية – 6 انتصارات من 6 ممكنة)، تلاه كريكور بازرباجيان (العلوم - 5 من 6)، ثم كل من مصطفى الشامي (العلوم) وتوفيق ساريدار (الأميركية) ومحمد بريدي (اللبنانية الدولية) والياس كريدي (العلوم – 4 من 6).

وتضمّنت منافسات التنس دورتين للمبتدئين والمتقدّمين، فاز في الأولى كل من آماني العبد (الطب العام) وجاد المصري (الطب العام). ونالت ميساء إسماعيل (طب الأسنان) وهاشم علي (كنام) لقب الثانية.

وشهد سباق الـ50 م في السابحة فوز حسن حمدان (التربية) مسجلاً زمناً مقداره 30,26 ثانية، تلاه حسن منصور (التربية – 31،36 ث) وأنطوني بو عبود (الفنون – 33،23 ث).

وحصد فريق الجامعة اللبنانية بطولة الجامعات في الكيوكوشنكاي، تلاه فريق اللبنانية الدولية، ثم المعارف والأميركية.

كما كرّم أبطال الجامعة لألعاب القوى الذين حصدوا نتائج على صعيد لبنان والخارج وبعضهم يحمل أرقاماً لبنانية قياسية، وهم: لارا صالح، أحمد شاهين، فاطمة دندن، سرج أرطون، ساره عوالي، محمد مرتضى، لؤى زعرور، أحمد فروخ وأحمد حازر.

كما وزّعت الكؤوس على الفائزات والفائزين في السباقق السنوي للضاحية الذي تنظمه كلية طب الأسنان، والذي أجري الأحد 15 الجاري بمشاركة البروفسور أيوب.

This article is tagged in:
universities