BREAKING NEWS |  
المنتخب الصربي يتصدر المجموعة الخامسة برصيد 3 نقاط مقابل نقطة لكل من البرازيل وسويسرا ويحتل منتخب كوستاريكا المركز الاخير من دون اي نقطة     |    منتخب البرازيل يسقط في فخ التعادل الايجابي مع نظيره السويسري 1-1 ضمن الجولة الاولى للمجموعة الخامسة في نهائيات كأس العالم     |    المنتخب المكسيكي يفجر مفاجأة مدوية بفوزه على نظيره الالماني حامل اللقب بهدف دون رد سجله لوزانو في الجولة الاولى للمجموعة السادسة في كأس العالم     |    المنتخب الصربي يتغلب على نظيره الكوستاريكي 1-0 ضمن الجولة الاولى للمجموعة الخامسة في كأس العالم
Banner

فوزان لفوج الإطفاء والصداقة في كأس الاتحاد

November 3, 2017 at 18:17
   
حقق فريق الصداقة وصيف بطل لبنان فوزا سهلا على فريق الجمهور (46 ـ 14)، الشوط الأول (22 ـ 5)، في إطار الأسبوع الرابع من بطولة كأس الاتحاد لكرة اليد (دورة الراحل محمود عاشور الأولى)، في قاعة الراحل حاتم عاشور الرياضية، بحضور رئيس الاتحاد عبد الله عاشور ونائبه احمد درويش، والأمين العام جورج فرح.
بدا واضحا فارق الامكانيات البشرية والبدنية بين الفريقين منذ انطلاق المباراة، حيث استعرض لاعبو الصداقة وهاجموا من جميع الاتجاهات وسجلوا بسهولة بقيادة الهداف عمر الطرابلسي العائد من الإصابة، وسط محاولات من قبل لاعبي الجمهور للحد من ارتفاع النتيجة، لكن محاولاتهم باءت بالفشل نظرا لقوة اصحاب الأرض وارتفاع لياقتهم البدنية، وبرغم أن الصداقة لعب بتشكيلته الاحتياطية معظم فترات الشوط الثاني تاركا نجومه على مقاعد الاحتياط بمن فيهم الهداف الطرابلسي.
وكان أفضل مسجل في المباراة نجم وهداف الصداقة عمر محمد خير الطرابلسي برصيد 11 هدفا، وفي صفوف الجمهور جورج مرهج برصيد ستة أهداف.
* قاد المباراة القاري قاسم مقشر والاتحادي طلال حمود، وأمنة طالب (مسجلة)، وريان رشيد (ميقاتية)، وراقبها الدولي حلمي شعيب.
وفي مباراة ثانية، أجريت مساء أمس، سجل فريق فوج إطفاء بيروت بطل لبنان أكبر نتيجة في السنوات العشر على الأقل، بتغلبه على فريق الـLAU(61 ـ 33)، الشوط الأول (26 ـ 14).
ولم يجد لاعبو الإطفاء أي صعوبة تذكر لتحقيق الفوز الكبير نظرا لما يضم في صفوفه من نجوم سبق أن لعبوا مع بطلي لبنان السابقين السد والشباب مار الياس وخصوصا الثنائي المميز الحارس الدولي حسين جهاد صقر والهداف حسين توفيق شاهين، بالإضافة إلى هداف المباراة محمد قميحة، ومن دون الانتقاص من بقية اللاعبين الذين قاموا بواجباتهم على أكمل وجه.
أما لاعبو الفريق الجامعي فأن تسجيلهم 33 هدفا لا يعني انهم كانوا غائبين عن المباراة، بل كانوا أندادا في بعض فتراتها لكن فارق الامكانيات البشرية والخبرة جعل النتيجة تصل إلى هذا الحد الكبير.
وكان افضل مسجل في المباراة لاعب فوج الإطفاء محمد قميحة، وفي صفوف الفريق الجامعي هادي بشارة.
* قاد المباراة القاري قاسم مقشر والاتحادي طلال حمود، وأمنة طالب (مسجلة)، وريان رشيد (ميقاتية)، وراقبها الدولي حلمي شعيب.
This article is tagged in:
sadaka, handball
Banner