BREAKING NEWS |  
نتائج الجولة الثانية من الدور الاول لبطولة اوروبا في كرة اليد: السويد - صربيا 30-25 وكرواتيا - ايسلندا 29-22 (المجموعة الاولى) * فرنسا - النمسا 33-26 والنروج - بيلاروسيا 33-28 (المجموعة الثانية)     |    الفرنسي ستيفان بيترهانسل (بيجو) يفوز بالمرحلة الثامنة وهي الاطول في رالي داكار الـ40 لكنه لا يزال في المركز الثالث في الترتيب العام للسباق خلف الاسباني كارلوس ساينز (بيجو) والقطري ناصر العطية (تويوتا)     |    السويسرية بيليندا بنسيتش تطيح الاميركية فينوس ويليامس المصنفة خامسة من الدور الاول لبطولة استراليا المفتوحة للتنس 6-3 و7-5     |    BBC تؤكد ان الاتحاد الويلزي لكرة القدم سيعين الدولي السابق راين غيغز مدرباً جديدا للمنتخب الويلزي لكرة القدم     |    نتائج الجولة الاولى للدور الاول لبطولة اوروبا في كرة اليد: المانيا - مونتينيغرو 32-19 ومقدونيا - سلوفينيا 25-24 (المجموعة الثالثة) * اسبانيا - تشيكيا 32-15 والدانمارك - المجر 32-25 (المجموعة الرابعة)     |    الدوري الفرنسي (المرحلة 20): سانت إيتيان - تولوز 2-0 * ليون - أنجيه 1-1 * نانت - سان جيرمان 0-1
Banner

المعارضة الحكماوية ترد: بيان الإدارة إدانة ذاتية!

   
رد مصدر في المعارضة الحكماوية على ما جاء في بيان اللجنة الإدارية الاخير للنادي الاخضر الذي رضخت فيه للقانون والانظمة المرعية الإجراء في وزارة الشباب والرياضة وفي الدولة اللبنانية مؤكدا ان لو لم ترفع المعارضة الصوت عالياً وتفرض بالقانون اجراء انتخابات جديدة لما وضع حد للتفلت الذي عاشه النادي منذ وصول هذه الإدارة على حصان وعود كاذبة، ولما كنا سنعرف إلى اين سيصل النادي وكمية الديون التي كانت ستتراكم عليه (نحو مليوني دولار اميركي) بفضل هذه الإدارة أو بعضها!
واكدت المعارضة ان بعض اللجنة الإدارية التي انتخبت في العام 2015 تحت اسم لائحة "ابناء الحكمة" تتناسى وقائع تاريخية وتتعامى عن الحقيقة المرة التي اوصلت النادي إلى ما وصل اليه وترفض الاعتراف بما اقترفت من تجريح وجرائم وآثام شبه يومية في حق النادي تحت شعارات ووعود اكتشفها اهل النادي الحقيقيين وعدد كبير من الجمهور الآبي المتعطش لانتصارات حقيقية وليس وهمية كالتي تصر بعض الإدارة عليها!
في الامور القانونية تذكر المعارضة انها لم تلجأ إلى القضاء الذي هو مصدر السلطات والقرارات والذي يعطي كل صاحب حق حقه،  إلا ونجحت وفازت ونالت قرارات مبرمة ومحقة، كون من أمسكوا بالنادي امعنوا في إخفاء الحقيقة المرة التي لا تليق بالنادي العريق ولا بجمهوره الذي تمعن الإدارة بإستعماله كلما حشرت في امور تعتبر من اقل واجباتها ومنها تبيان الوضع المالي للنادي!
وتؤكد  المعارضة ان السبب الوحيد الذي منع "بعض" اللجنة الإدارية من سلوك درب القضاء وربط النزاع ليس خوفها على النادي بل خوفها من سلوك هذا الدرب الذي سيكشف المستور والمؤكد (لدى المعارضة)، من عدم قدرة الإدارة على تقديم بيان مالي سنوي تفرضه الانظمة والقوانين بسبب الفوضى التي يعيشها النادي بقدرة الذين امسكوا بمقدراته عبر وعود تبيّن للقاصي والداني انها لم تكن إلا شعارات انتخابية.
وتسأل المعارضة بعض الإدارة هل تناست انها برأت ذمة اللجنة السابقة حين هرولت للإمساك بمقدرات النادي ووعدت بتأمين الميزانية مع 10 في المئة زيادة، قبل ان تنكشف وتضع ديوناً اقل ما يقال فيها انها وضعت النادي ومستقبله على كف عفريت؟
كيف للإدارة ان تتحدث عن الشفافية والازمة المفتعلة وهي التي نشرت غسيلها عبر مقابلات وبيانات، وتفرقت يوم ظهرت الحقائق وهرب الممولون؟!
كيف تتحدث الإدارة عن الجدارة في إدارة النادي والديون تتزايد والشكاوى المرفوعة على النادي من لاعبين وموظفين أكثر من عدد أسطر بيانها الاخير الذي حاولت عبره الهروب إلى الامام؟!
اي نجاح وأي شفافية  تتحدث عنه الإدارة وهي التي تسعى عبر بيانها الشعبوي ودعوتها إلى الانتخابات، فقط إلى تسوية كالتسوية التي حصلت  بعد صدور قرار القاضية زلفا الحسن بتعيين حارس قضائي على النادي خلال فترة اللجنة التي سبقت اللجنة التي ترأسها السيد نديم حكيم، واناطت به الدعوة إلى انتخابات وهو الامر الذي لم يحصل فعن اية جهود ووثائق تتحدث؟!
اخيراً ترجو المعارضة بعض هذه الإدارة، لا بل تتحداها ربط النزاع  وسلوك درب القضاء وتتعهد المعارضة الا تقوم إلا بخطوة واحدة فقط هي التقدم بإستدعاء لتعيين خبير من المحكمة للكشف على مالية النادي وقيوده منذ انتخاب اللجنة التي فازت بتاريخ 3 اذار 2015 فقط لاغير، وان تترك للمحكمة قول الكلمة الفصل في الموضوع.
أخيراً تعتبر المعارضة ان ما قامت به "بعض اللجنة" الإدارية هو التغطية على جرائمها في حق النادي وتاريخه عبر بيان أقل ما يقال فيه انه بيان إدانة ذاتية لمن كتبه وعممه، والمعارضة جاهزة للانتخابات كما هي جاهزة لمنازلة بعض الإدارة في القضاء ليتبيّن للجمهور الحبيب والوفي والمخلص والجاهز للوقوف إلى جانب النادي في السراء والضراء (كانت الغدارة او بعضها يهدده بحبسه في شباك في الملعب، والذي امعنت الإدارة في ضربه وضرب حبه للنادي عبر الديون التي اثقلت كاهله وأدت وستؤدي لو استمر الوضع كما هو عليه إلى موت فجائي للنادي وهو ما اوقفته المعارضة عبر طلب اللجوء إلى الانتخابات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه  من "شبه نادٍ" تتركه تلك اللجنة الإدارية، مع التأكيد ان إطلاق الكلام الذي اطلق في البيان "ما عليه جمرك" وهو شبيه بالوعود التي اطلقت قبل الانتخابات الماضية لم يعد ينطلي على اعضاء الجمعية العمومية وقدامى النادي وقدامى مدرسة الحكمة!!!
 
 
This article is tagged in:
sagesse, football, club, basketball
Banner