BREAKING NEWS |  
المنتخب الصربي يتصدر المجموعة الخامسة برصيد 3 نقاط مقابل نقطة لكل من البرازيل وسويسرا ويحتل منتخب كوستاريكا المركز الاخير من دون اي نقطة     |    منتخب البرازيل يسقط في فخ التعادل الايجابي مع نظيره السويسري 1-1 ضمن الجولة الاولى للمجموعة الخامسة في نهائيات كأس العالم     |    المنتخب المكسيكي يفجر مفاجأة مدوية بفوزه على نظيره الالماني حامل اللقب بهدف دون رد سجله لوزانو في الجولة الاولى للمجموعة السادسة في كأس العالم     |    المنتخب الصربي يتغلب على نظيره الكوستاريكي 1-0 ضمن الجولة الاولى للمجموعة الخامسة في كأس العالم

اتحاد كيخيا = وعود كاذبة وديون هائلة... فإلى متى؟!

October 9, 2017 at 7:46
   
www.malaeeb.com - بعد أقل من سنة على انتخاب بيار كيخيا رئيساً للاتحاد اللبناني لكرة السلة على وقع وعود "إصلاحية" تطويرية يبدو ان الاتحاد الذي يرأسه كيخيا بات في حاجة إلى "إصلاح وتغيير" خصوصاً بعد الفضائح التي يعرفها "اهل الاتحاد" ويتكتمون عليها حفاظاً ربما على ما تبقى من لعبة تسير بأنديتها فيما اتحادها الذي جاء بهدف تطوير اللعبة والسماح للاندية بالعمل في إطار مريح، بات في حاجة لمن ينقذ رئيسه واحد نوابه الغائبين عن السمع والنظر!
بعد ايام يصدر التصنيف الجديد للاتحاد الدولي لكرة السلة حيث سيخسر لبنان نحو 10 مراكز في التصنيف الجديد بعد النتائج الكارثية في نهائيات بطولة أمم آسيا بحيث لم تصدق وعود الرئيس بضم جوليان خزوع ولا لاعب NBA ولا بإحراز اللقب ولا بنجاح البطولة التي خلفت ديوناً بنحو مليون ونصف دولار (إذا دخلت مساعدة الدولة إلى صندوقه). ولدى السيدات، لا يزال منتخبنا رغم وعود كيخيا وتدخلات نائبه في تشكيلة المنتخب في الفئة B بسبب اخطاء إدارية لا يرتكبها إداري هاوٍ.
اما في الامور المالية فحدث ولا حرج، ديون مستحقة و"فضائح" في صفقات وعقود نعرفها ولا نستطيع كشفها كونها باتت امام القضاء.
والسؤال: اي تطوير واي تغيير واي نجاح وأي وعود يتحدث عنها كيخيا الذي وضع الاتحاد واللعبة والنوادي امام أمر واقع هو دفعة 425 الف دولار استحقت للاتحاد الآسيوي (وفي حال التخلف عن الدفع قد يتم فرض حظر على المشاركات اللبنانية الخارجية) على ان تليها دفعة جديدة في كانون الاول المقبل!
اين التطوير في تراجع ترتيب لبنان 10 مراكز في اقل من سنة على ولاية كيخيا؟!
اين التطوير في توقيع عقود رعاية لبطولة لبنان مع شركتين في نفس الوقت؟! اين التطوير والتغيير في "فضائح" مالية في فواتير بطولة امم آسيا تحتاج صفحات ومقالات لشرحها ختمت بعبارة "كي لا يبدل"؟!
كتب احدهم مرة وكان أخذ بوعود كيخيا: "إلى معارضي بطولة امم آسيا ما تهلكو للهم" ونحن نقول له اليوم بعد كل ما تقدم "نحن عارضنا "تخبيصة" آسيا وأكلنا وهلكنا الهم على مستقبل كرة السلة اللبنانية" الذي بات بفضل كيخيا ومن معه بخطر!!!
في تجربة سابقة تركت مبالغ تناهز الـ 800 الف دولار كديون على اتحاد كرة السلة، ويبدو ان الرقم تصاعدي مع كل ولاية اتحادية، فهل من يضع حداً للمهزلة المتمثلة ببعض من لا يستحون من المتاجرة برياضتنا؟!
This article is tagged in:
president, LEBANESE FEDERATION, federation, basketball