BREAKING NEWS |  
نتائج مباريات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة: بوسطن - فيلادلفيا 80-89 * كليفلاند - اورلاندو 104-103 * هيوستن - مينيسوتا 116-98 * بورتلاند - إنديانا 100-86     |    فوز النروج على صربيا 32-27 وكرواتيا على بيلاروسيا 25-23 في الدور الثاني لبطولة اوروبا للرجال في كرة اليد     |    فوز صعب لريال مدريد خارج ارضه على ليغانيس 1-0 في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس ملك اسبانيا
Banner

هل يمنع لبنان من المشاركة في تصفيات مونديال السلة؟

   
www.malaeeb.com - انتهت بطولة أمم آسيا في كرة السلة، التي استضافها لبنان في اب الماضي، فراحت "سكرة" التنظيم والفشل الفني، لتأتي "فكرة" تسديد الفواتير المترتبة على الاتحاد اللبناني للعبة للإتحاد الآسيوي وللشركات التي عملت في البطولة.
وإذا كان (حسب الاتحاد اللبناني للعبة) يمكن تاجيل دفع مستحقات الافراد والشركات التي عملت في البطولة، فيبدو ان استحقاقاً داهماً سيضرب كرة السلة اللبنانية بعدما تمنع الاتحاد اللبناني للعبة عن دفع الدفعة الاولى من رسم التنظيم للاتحاد الآسيوي البالغة نحو 480 الف دولار اميركي والتي قسطها الاتحاد الآسيوي كرمى لعيون لبنان، والتي استحقت قبل عشرة ايام من دون ان يتمكن الاتحاد اللبناني من سدادها!
وفي وقت يغيب الاتحاد اللبناني للعبة برئيسه ومعظم اعضائه عن السمع منذ الاجتماع الاخير الذي شهد مشادات وشتائم متبادلة بين الرئيس وبعض الاعضاء، وبعد طلب عدد من الاعضاء توضيحات من الرئيس واحد نوابه، قال الامين العام للاتحاد الآسيوي في حديث صحافي ان على لبنان دفع المبلغ في مهلة قصيرة وإلا؟!
وإذا كان الامين العام للاتحاد الآسيوي اللبناني هاغوب خاتشريان لم يقل ما يمكن ان يحصل، إلا انه ذكّر خلال المقابلة ذاتها ان إحدى الدول الآسيوية كادت تمنع من المشاركة في الاستحقاقات الآسيوية والدولية لسبب مشابه، ما يعني التلميح إلى إمكان منع لبنان من خوض تصفيات كأس العالم في حال التمنع عن الدفع.
مصدر قريب من اتحاد كرة السلة قال ان الاتحاد طلب تأجيل دفع الدفعة الاولى إلا ان الجواب لم يأت إيجابياً بعد، وان الاتحاد ليس قادراً على دفع مبلغ كبير كهذا حالياً!
والسؤال اين كان من إدعوا ان كل الامور والمخططات لاستضافة بطولة أمم آسيا جاهزة ومنجزة وكاملة، وهل يحق للبعض اللعب بمصير لبنان ومنتخبه واسمه وصيته، لاجل بعض الدعاية الإعلامية التي ستنقلب في حال لم يسدد الاتحاد المبلغ وفي حال منع لبنان من المشاركة في تصفيات المونديال نقمة عارمة ستطيح رؤوساً كبيرة؟!
والسؤال الذي يطرح نفسه اليوم بعد كل ما جرى هل يمكن ان يكون تمنع لبنان عن الدفع ومنعه من المشاركة في الاستحقاقات الدولية نجاحاً؟ وهل صار النجاح في نظر البعض تنظيم حدث من دون ميزانية واضحة ومن دون مداخيل صحيحة لتتحول بعدها الامور إلى استجداء الاتحاد الآسيوي لتأجيل دفع المستحقات؟!
اسئلة برسم كل الذين تبجحوا بضرورة إجراء البطولة ونجاحها الذي يبدو انه "باهر" وساطع لدرجة منع لبنان من المشاركة في الاستحقاقات الخارجية، وهو نجاح يضاف إلى النجاحات الكثيرة للاتحاد الحالي؟!
Banner