BREAKING NEWS |  
نادي نابولي الايطالي يقول إن المهاجم أركاديوش ميليك سيغيب لفترة قد تصل إلى 4 أشهر، بعد خضوعه لجراحة في الركبة     |    فياريال الاسباني يعين خابي كاييخا مديراً فنياً للفريق الأول بعد إقالة فران اسكريبا عقب بداية سيئة للموسم تضمنت الخسارة برباعية دون رد أمام غيتافي     |    أعلنت المحكمة الرياضية في إيطاليا توقيف رئيس نادي جوفنتوس أندريا أنييلي لسنة واحدة، وذلك نتيجة بيع غير شرعي للتذاكر

مصر تخطف صدارة الجمنزياد في اليوم الاخير

   
وُزعت 23 ميدالية في اليوم الأخير من منافسات الجمنزياد المدرسي العربي الأول الذي يُختتم رسمياً الخميس في قاعة الوحدة الرياضية – بئر حسن.
وتقاسم كلّ من مصر ولبنان ألقاب الجمباز الإيقاعي في أجهزة الطوق والكرة والحبل والصولجان والشريط. وإذا كان الذهب توزّع مناصفة بين حسناوات البلدَين (5 ذهبيات لكل منهما)، فقد نالت اللبنانيات 3 فضيات و6 برونزيات، والى الذهب إكتفت مصر بـ4 فضيات. وبعد تفوق مصر في السباحة وبروزها في الجمباز الإيقاعي ضمنت تصدرها الترتيب العام لجدول الميداليات بفارق ذهبيتين عن الجزائر (31 مقابل 29)، وبقي لبنان ثالثاً لكنه عزّز رصيده الى 24 ذهبية، وكذلك حصيلته العامة التي بلغت 110 ميداليات.
وتوزّع صباح الخميس كؤوس المراكز الأولى في ترتيب كلّ لعبة ذكوراً وإناثاً، فضلاً عن كأس الجمنزياد لبطل الترتيب العام، أي مصر، إضافة الى توزيع الشهادات التذكارية للمشاركين وأعضاء اللجان. وستُنظم رحلة ترفيهية وداعية للوفود. 
وكانت مسابقة الجمباز الإيقاعي شهدت تنافساً قوياً بين اللاعبات اللبنانيات والمصريات فيما بينهنّ، وبرزت بشكل لافت لليوم الثاني على التوالي المصريتان لوجين إسلام ويارا إيهاب بإحرازهما ميداليتين ذهبيتين، كذلك برزت اللبنانية ميشال أبو خالد بتتويجها بميداليتين ذهبيتين. وهنا النتائج:
* فئة تحت 12 سنة:  الطوق:ذهبية: اللبنانية صوفيا بو زيدان (12.6 نقطة)، ذهبية: اللبنانية ميشيل أبو خالد (12.6)، فضية: تتيانا عيتاني (11.2)، برونزية: بيرلا قبيسي (10.7). الكرة:ذهبية: اللبنانية كريستينا الدمعة (11.2 نقطة)، فضية: تتيانا عيتاني (10.3). الحبل:ذهبية: اللبنانية بيرلا مازن قبيسي (10.3). الصولجان: ذهبية: اللبنانية ميشيل أبو خالد (11.8 نقطة)، فضية: اللبنانية صوفيا بو زيدان (11)، برونزية: اللبنانية كريستينا الدمعة (10.2).
* فئة تحت 14 سنة: الطوق:ذهبية: المصرية لوجين إسلام (15.7 نقطة)، فضية: المصرية دارين ديفولي (13.9)، برونزية: اللبنانية يوروسلافا فوزي (10.8)، واللبنانية صوفيا خوري (10.1).الشريط:ذهبية: المصرية يارا إيهاب (14.1 نقطة)، ذهبية: المصرية نورا رفيق (14.1). الكرة:ذهبية: المصرية يارا إيهاب (14.9 نقطة)، فضية: المصرية دارين ديفولي (14)، برونزية: اللبنانية صوفيا خوري (11.3)، واللبنانية يوروسلافا فوزي (10.7). الصولجان:ذهبية: المصرية لوجين إسلام (14.6 نقطة)، فضية: المصرية نورا رفيق (14.3).
قلنَ في الذهب
* اللبنانية كريستينا الدمعة بطلة ذهبية جهاز الكرة: "سعيدة جدا وأهدي الميدالية الذهبية إلى لبنان وأهلي والمدربين وأتمنى أن أشارك في كافة الدورات العربية في المستقبل".
* اللبنانية ميشيل أبو خالد بطلة ذهبية الصولجان: "كانت بطولة رائعة وسعيدة جدا بإحراز 3 ذهبيات وفضية واحدة، وأهدي الفوز لوالدي ومدربي".
* اللبنانية بيرلا قبيسي بطلة ذهبية جهاز "الحبل": "أشكر كل من دعمني ووقف إلى جانبي خلال التحضير، كنت أتمنى أن أحرز المزيد من الميداليات كي أرضي طموحي وطموح المدربين".
* المصرية يارا إيهاب بطلة جهاز "الشريط": "كانت بطولة قوية ورائعة قمنا بواجباتنا على أكمل وجه وتوجنا مجهودنا بتحقيق الميداليات الذهبية".
* المصرية لوجين إسلام صاحبة ذهبية "الصولجان": "اعتقد أننا شرّفنا بلدنا مصر بإحرازنا أكبر عدد من الميداليات، كما فرحنا بوجودنا في لبنان".
المصرية نورا رفيق بطلة جهاز "الصولجان": "كانت بطولة حلوة وقوية، وكان التنظيم مميزاً وأتمنى أن نشارك في مثل هذه البطولة كل عام".
الترتيب العام النهائي للميداليات:
   البلد          ذهب      فضة     برونز     المجموع
 مصر        31        12         5          48
الجزائر     29         33       28          90
 لبنان       24          36      50         110
قطر          4           1         3            8
عمان        3            7         3            13
فلسطين     2            1         5             8
تفاعل "إلكتروني" مع المنافسات
تفاعل الجمهوران اللبناني والعربي مع الصفحة الرسمية للجمنزياد على الفايسبوك، حيث ابدى أكثر من 5000 شخص اعجابهم بها في غضون ايام قليلة لمتابعة أخبار المنتخبات المشاركة في ألعاب القوى، الجمباز والسباحة لحظة بلحظة.
وتخطى عدد قرّاء الأخبار التي تضمنتها الصفحة 400 الف شخص، فضلاً عن 120 الف مشاهدة للفيديوهات المعروضة. وكان اللافت ان 65 في المئة من المتابعين والمتصفحين هم من السيّدات.
 كما سجّل اقبال من اللبنانيين على الخدمات الاعلامية التي وفرتها الصفحة، ما يُعدّ دليلاً على نجاح اهداف الجمنزياد وغاياته الرياضية والتربوية.
الترتيب العام للميداليات
    البلد         ذهب        فضة       برونز      المجموع
1 - الجزائر     29         32         30          91
2 - مصر      26          8           4           38
3 - لبنان       19         33         44          96
4 - قطر        4           1           3            8
5 - عمان      3            7           1          11
6 - فلسطين   2            1           5            8
رئيس البعثة اللبنانية إلى الجمنزياد عماد الأشقر:
شعرت بفخر واعتزاز بعد مشاهدة الافتتاح وبطولة الجمباز
اعتبر رئيس البعثة اللبنانية إلى الجمنزياد المدرسي العربي الأول عماد الأشقر أنه شعر بفخر واعتزاز منذ انطلاق البطولة "لانها المرة الأولى منذ تسلمي مهامي في الوزارة (قبل 22 سنة)، اشاهد مثل هذا الافتتاح بتنظيمه الرائع واللوحات الفنية المميزة وتوزيع الأدوار بين أعضاء اللجنة المنظمة والعاملين في البطولة".
وأضاف: "كم شعرت بالفخر ببطلات الجمباز وهن يتألقن بإحراز الميداليات الذهبية وساهمن برفع العلم اللبناني في قاعة المسابقات، وهن مدعاة للفخر ويحفزن المدارس للاهتمام بالمواهب كي لا تذهب هدرا كما كان يحصل في الماضي، وبالتالي إبعادها عن آفة المخدرات وهي من أبرز موبقات المجتمع اللبناني".وتابع: "وكم شعرت بالفخر عندما سمعت رؤساء الوفود يتحدثون عن نجاح الاجراءات التنظيمة وبأنها مميزة والأفضل مقارنة بباقي البطولات العربية، وأن الذي قام به لبنان في ظل الانقسام العربي لا يستطيع أي بلد عربي آخر القيام به، وكان لدى اللجنة المنظمة الجرأة في تنظيمها على الرغم الامكانات المادية المحدودة".
ورأى الاشقر أن ما حققه منتخب لبنان للجمباز من ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية هو إنجاز مقارنة بمدة التحضير والاستعداد. وهنأ الاشقر كل العاملين في البطولة على الجهود التي بذلوها وخصوصا اللجنة التظيمية والإعلام وكلاهما كانا تابعين لمنطق واحد هو إنجاح الدورة وإظهار الصورة الحقيقية للبنان، مشيدا بالجهود الجبارة التي قامت بها اللجنة المنظمة قبل أشهر من انطلاق البطولة وفي كافة تفاصيلها. 
وقدم الأشقر تهنئة خاصة لرئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد المدرسي العربي ومدير البطولة الدكتور مازن قبيسي الذي اثبت أنه من الأشخاص الذين يعملون بإخلاص من أجل إعلاء شأن الرياضة المدرسية والاهتمام بالمواهب لإيصالها إلى المنتخبات الوطنية.
الإرادة والإرث الرياضيان ودورهما في صقل المواهب
تركّز المنظمة العربية للتربية والثقافة بالتعاون مع الإتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية على بلورة أسس صحيحة للرياضة المدرسية مقلع المواهب على أنواعها.
وكان الجانبان عقدا على هامش الجمنزياد المدرسي العربي الأول الذي يستضيفه لبنان، ورشة عمل تحت عنوان "تفعيل وثيقة الرياضة العربية المدرسية". وتضمّنت محاضرة للدكتور نديم ناصيف (المستشار الأكاديمي لبرنامج شهادة التربية الرياضية في جامعة سيدة اللويزة) عن صعوبات إحراز الميداليات، فقدّم عرضاً في هذا الإطار إنطلاقاً من التجربية اللبنانية.
وأوضح ناصيف أنه منذ إعتماد التأهيليات للمشاركة الأولمبية حتى في الألعاب الفردية (برشلونة 1992)، إستطاع 11 رياضياً لبنانياً من الجنسين تحقيق ذلك في الدورات الصيفية والشتوية، ومن دون إحراز ميداليات، علماً أن ستة منهم قدموا من بلدان الإنتشار حيث يقيمون ويتدرّبون.
في المقابل، تمكنت بلدان مثل إستونيا وجورجيا وجامايكا ذات الدخل القومي الضعيف وعدد السكان القليل، من حصد 20، 32، 58 ميدالية أولمبية تباعاً.
وللمقارنة، فإن موازنة الحكومة اللبنانية المرصودة للرياضة لا تتعدى مليوني دولار سنوياً، في مقابل 400 مليون (200 مرة) في جامايكا، و350 مليوناً (175 مرة) في استونيا، و20 مليوناً (20 مرة) في جورجيا، فضلاً عن دعم مباشر.
وإعتبر ناصيف أنه يجب "تحليل" السياسية الرياضية (إذا وجدت) في النظام اللبناني، ما يفضي إلى الإجابة على سؤال: لماذا لا تهتم الحكومة اللبنانية برياضة النخبة؟ وما تريد من الرياضة عموماً أو أي رياضة تريد؟
غير أن الوقائع الملموسة تظهر أن الصيغة القائمة في نظام متعدد الطوائف ودقتها وتوازناتها، تؤثر على تركيبات الإتحادات الرياضية والإستئثار بسلطاتها وقرارتها بطرق مختلفة، ما يصبح أولوية أحياناً كثيرة على توحيد الجهود لبروز رياضي دولي يعزز الشعور الجماعي ويلهم أجيالاً. علماً أنه من الأجدى وضع "أجندا" حكومية للرياضة وتحديد سبل نجاحها من منطلق دورها الريادي دولياً وإنعكاساته الإيجابية على السمعة والصورة المشرقة لما تنتجه الصيغة اللبنانية إن إستثمرت جيداً.
This article is tagged in:
swimming, gymnastics, egypt