BREAKING NEWS |  
المنتخب السويسري يقلب تأخره أمام صربيا إلى فوز 2-1 ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة في كأس العالم     |    المنتخب النيجيري يحيي آمال الارجنتين بالتأهل إلى الدور الثاني بعد فوزه على نظيره الايسلندي 2-0 ضمن المجموعة الرابعة في كأس العالم     |    المنتخب البرازيلي يفوز على نظيره الكوستاريكي 2-0 ضمن المجموعة الخامسة في كأس العالم

فوزان كبيران لليابان وأستراليا في كأس آسيا

August 10, 2017 at 19:35
   
ضمن اليوم الثالث لكأس آسيا الـ 29 في كرة السلة والتي يستضيفها لبنان من 8 آب إلى 20 منه على ملعب نهاد نوفل برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وضمن منافسات المجموعة الرابعة، حقق الكومبيوترالياباني فوزه الأول على حساب المنتخب التايواني بفارق كبير 38 نقطة (87-49)، والأرباع على الشكل التالي (22-17، 40-22، 60-34،87-49) فيما مُنيَ منتخب تايوان بخسارته الأولى بعدما سبق له أن هزم هونغ كونغ في مباراة الإفتتاح 77-62.
وتساوى اليابانيان ماكوتو هيجياما وتاكوما فوروكاوا بتسجل 15 نقطة وهو عدد النقاط نفسه الذي سجله التايواني إي هيزيانغ شو، وقد تميز اليابانيون بالسيطرة على المتابعات 43 ونسبتهم الجيدة في التصويب من خارج القوس بـ 10 رميات ناجحة من اصل 22 محاولة كما ترجموا اداءه الجماعي بـ 21 تمريرة حاسمة.
بداية متقاربة بين المنتخبين، مع تفوّق بسيط للتايوانيين الذين نجحوا بالتقدم (8-5)(10-5)، و(12-10) قبل 3 دقائق و50 ثانية على نهاية الربع الأول، لينجح بعدها اليابانيون من التقدم للمرة الأولى في اللقاء (15-12) قبل دقيقتين و48 ثانية ثم (20-15)، لتبقى الأمور على حالها وينتهي الربع الأول بتقدم ياباني بنتيجة (22-17).
واصل اليابانيون تقدُّمهم مع بداية الربع الثاني، ووسّعوا الفارق تدريجياً إلى 9 نقاط (26- 17)، وسط ضياع تام لرجال المدرب التايواني "شون سان شو"، الذي وقف عاجزاً أمام اختراقاتهم، رغم الوقت المُستقطع الذي طلبه ليبقى التقدم ياباني (28-19) قبل نهاية الربع الثاني بـ 4 دقائق و30 ثانية، ويزيد تدريجياً إلى 16 نقطة (35-19)، ثم (40-20) لينتهي الربع الثاني والشوط الأول بتقدُّم ياباني مُريح (40-22).
بقيت الأمور على حالها مع بداية الربع الثالث، وتحديداً بعد مرور ثلاث دقائق حيث واصل المنتخب الياباني تقدّمه 45-24، مع تطبيق مدربه الأرجنتيني جوليو لاماس خطة دفاع "الرجل لرجل"، لينتصف هذا الربع بتقدُّم دائم لليابانيين 48-26، دون وجود ردة فعل للتايوانيين الذين أعلنوا الإستسلام وسط تنظيم دفاعي وهجومي للخصم ليتعمّق الفارق ويصل إلى 27 نقطة 55-28 قبل دقيقتين و11 ثانية على نهاية الربع الثالث، وينتهي يابانياً بفارق 26 نقطة وبنتيجة 60-34.
الربع الأخير كان أشبه بتمرينة للمنتخبين، اذ أدرك التايوانيون أن المهمة باتت مستحيلة لتقليص الفارق الذي وصل مع بداية هذا الربع إلى 33 نقطة (67-34)، فأراح المدرب الأرجنتيني للمنتخب الياباني بعضاً من لاعبيه الأساسيين، ورغم ذلك لم ينجح المنتخب الاتيواني من تقليص الفارق فإنتهى اللقاء بإكتساح ياباني وبفارق 36 نقطة (87-49).
وبعد المباراة، قال مدرب منتخب اليابان: "لقد خاض لاعبونا مباراة نارية وقد تميزوا بدفاعهم الصلب تحديداً بالربعين الثاني والثالث".كما تحدث المدرب عن اللعب الجماعي وظهر التجانس فيما بينهم ونملك حظاً كبيراً بالتأهل والحصول على المركز الثاني  في المجموعة .
بدوره، قال المدرب التايواني: "لم نستطع بالفوز بسبب اللعب الفردي والضعف الدفاعي وسوف نعمل على تحسين الأداء من ناحية اللعب الجماعي".
وضمن منافسات المجموعة الرابعة، حقق المنتخب الأسترالي فوزه الثاني على التوالي على حساب هونغ كونغ بنتيجة كبيرة (99-58) وبفارق 41 نقطة، والأرباع على الشكل التالي (28-15، 56-30، 81-45، 99-58)، لينفرد بصدارة المجموعة الرابعة من دون خسارة، فيما مُنيَ منتخب هونغ كونغ بخسارته الثانية قابعاً في أسفل الترتيب جرّاء خسارتين أمام تايوان واستراليا.
تقدَّمت استراليا سريعاً (14-8) بعد مرور 5 دقائق على بداية المباراة، وبدا واضحاً فرق عامل الطول والبنية الجسدية لصالح المنتخب الأسترالي الذي أصرّ على اللعب من داخل المنطقة، فحاولت هونغ كونغ تسريع نمط المباراة إلا ان الأستراليين امتازوا ايضاً في التسديدات البعيدة ليبقوا مُتقدمين (17-10) ثم (20-13) قبل 3 دقائق على نهاية الربع الأول الذي انتهى بتقدُّم استرالي مُريح نوعاً ما وبفارق 13 نقطة (28-15).
بداية كارثية لمنتخب هونغ كونغ في الربع الثاني، اذ تلقّت سلتهم في دقيقة ونصف 8 نقاط، ليزيد التقدُّم لصالح استراليا إلى 21 نقطة (36-15) بعد مرور 3 دقائق من بدايته فقط، بعدما فشل فيه رجال المدرب "هينغ كينغ أون" من استيعاب الفورة الأسترالية فإنهاروا امام سلات "الكونغورو" من كل حد وصوب ليرتفع الفريق تدريجياً إلى 24 نقطة ثم 26 (45-19) قبل 4 دقائق من نهاية الربع الثاني، الذي بات آخره أشبه بتمرينة في ظل وجود الفوارق الفنية والجسدية بين المنتخبين لينتهي بتقدُّم استرالي كبير جداً بفارق 26 نقطة (56-30).
واصل المنتخب الأسترالي في الربع الثالث هوايته المعتادة "التسجيل من كل المسافات"، مانعاً هونغ كونغ من القيام بأي ردة فعل قد تحيي آمالهم بالعودة إلى أجواء اللقاء، فوسّع الفارق مجدداً إلى 29 نقطة (64-35)، قبل ان يُريح المدرب أندريه ليمانيس بعض من لاعبيه الأساسيين قبل 3 دقائق على نهاية الربع الثالث وفريقُه متقدِّم 76-43، لينتهي هذا الربع بتقدم دائم ومريح لأستراليا بفارق 36 نقطة (81-45).
لم يختلف مشهد الربع الأخير عن غيره، فأكملت استراليا سيطرتها على مفاصل المباراة من كل جوانبها وقدمت كرة سلة جميلة من ناحية تدوير الكرة هجوماً، والإلتزام بخطة المدرب دفاعاً، واستمر الفارق تدريجياً بالتوسّع حتى انتهى اللقاء بفوز كبير لأستراليا على هونغ كونغ بنتيجة ( 99-58) وبفارق 41 نقطة.
مباريات الجمعة
وسيسعى كلّ من منتخبَي قطر والصين الى تحقيق فوزهما الأول وتحاشي خروجهما المبكر من المنافسات عندما يلتقيان عند الأولى والنصف من بعد ظهر الجمعة بتوقيت بيروت، في مباراة قد تودي بالخاسر الى توديع البطولة من الدور الأول.
وكان المنتخب الفيليبيني فاجأ "المارد" الصيني في أولى مواجهات المجموعة الثانية الأربعاء وأسقطه بنتيجة (96-87) محققاً مفاجأة كبيرة،  كون الصين مرشحة بقوة للإحتفاظ بلقبها كبطلة للقارة الآسيوية. بدورها قطر التي إستعدّت بشكل جيد للبطولة لقيت خسارة غير متوقعة أمام العراق الذي لم يتسنّ له التحضير كما يجب بفارق 9 نقاط (66-75) ليهدر "العنّابي" فرصة ذهبية لإحتلال المركز الأول في المجموعة التي يبقى ترتيبها النهائي مشرّعاً على شتى الإحتمالات.
وفي المباراة الثانية من المجموعة الثانية يتواجه المنتخبان الفائزان الفيليبين والعراق (الساعة 16.00)، وسيحاول كلّ طرف حسم المواجهة لمصلحته ليثبت قدمَيه أكثر فأكثر في الصدارة والتأهّل المباشر الى الدور الثاني. ويبقى التكهّن بإسم الرابح صعباً بعد العرض القوي والسريع والمستوى المتقارب اللذين قدّمهما لاعبو المنتخبَين في ظهورهما الأول. 
وفي إطار المجموعة الأولى، لن يجد المنتخب الأردني صعوبة في تخطي خصمه الهندي أحد أضعف المنتخبات المشاركة في الإستحقاق القاري  (الساعة 18,30) والذي لقي في مباراته الأولى خسارة ثقيلة أمام خصمه الإيراني بفارق 47 نقطة بعدما أظهر عقماً هجومياً ودفاعياً واضحاً سيؤثر من دون شكّ على مسيرته سلباً في البطولة. أما الأردن فكاد أن يقع في الفخّ السوري "القاتل" في مباراتهما الإفتتاحية الأربعاء قبل أن ينجح في إنقاذ  الموقف في الثواني القاتلة ويخطف الفوز بفارق سلة واحدة (68-66).
وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة الأولى، يتقابل منتخبا سوريا وايران (21.00) في ظل التوقّع أن تكون الغلبة للإيرانيين الذين يتميزون بسرعة تحركاتهم وخطورة هجماتهم على سلة الخصم، في وقت لن يقبل السوريون أن يكونوا لقمة سائغة في فم منافسيهم، وهم يأملون بخلق مفاجأة ما قد تكون على أرض الواقع بعيدة المنال.
This article is tagged in:
japan, basketball, asian championship