88 لاعباً في البطولة المدرسية الأولى في الغولف

   
أطلق الإتحاد اللبناني للغولف أولى خطواته الهادفة لإعداد جيل جديد من مزاولي اللعبة فنظّم البطولة المدرسية الأولى على ملاعب نادي الغولف بمشاركة 88 لاعباً تراوحت أعمارهم بين 8 و12 سنة من 6 مدارس هي: المبّرات والمقاصد وكوليج بروتستانت وإنترناشونال كولدج والجالية الأميركية وبرمانا هاي سكول.
واكب البطولة حشد من الشخصيات الرسمية وأهالي الطلاب والطالبات تقدمهم وزير السياحة أواديس كيدانيان وممثل وزير الشباب والرياضة محمد فنيش مستشاره علي فواز وممثل وزير الدفاع يعقوب الصراف دينا حركة وممثل قائد الجيش العماد جوزف عون العميد الركن يوسف جبران واللواء المتقاعد سهيل خوري والأمين العام للجنة الأولمبية العميد حسان رستم والمقدم ماهر رعد ممثلا مدير المخابرات العميد الركن إنطوان منصور وعضو اللجنة الأولمبية المهندس مازن رمضان ورئيس إتحاد الغولف كريم سلام ورئيس نادي الغولف رياض مكاوي ورئيس مجلس إدارة "مدكو" ريمون شماس ورئيس جمعية المقاصد المهندس أمين الداعوق وممثل شركة "أحلام" العقارية عمر شنتوف إلى أعضاء في إتحاد ونادي الغولف.
وتنافس الطلاّب والطالبات على التسديد نحو الحفر البلاستيكة المخصصة لهذا النوع من النشاطات العمرية ضمن مجموعة من المعداّت كان الإتحاد الدولي للعبة قدّمها للإتحاد اللبناني في مجال دعمه "رؤيا 2020" وبإشراف مندوب الإتحاد الدولي للغولف مارك تايلر ومستشار رئيس إتحاد الغولف الخبير طارق شرف وعاونهما فريق من المدربين ضم: محمد مقداد وحسن قاسم وأحمد قطايا ومصطفى حمود وعصام صبرا وأحمد غيث إضافة لعدد كبير من المتطوعين.
وأجمع الحاضرون أن هذا اليوم كان يوماً تاريخياً من أيام نادي الغولف واللعبة، واختتم بحفل رسمي بدأ بالنشيد الوطني ثم ترحيب من الزميل حسان محيي الدين قبل كلمات تناوب عليها كل من الوزير كيدانيان الذي أعرب عن سعادته في زيارته الأولى لنادي الغولف، وفواز الذي أكد أن وزارة الشباب والرياضة تعمل من أجل مساعدة كل الأندية والإتحادات الرياضية الناشطة بصورة متساوية منوهاً بالبطولة المدرسية.
أما سلام فأعلن أن النتائج الأولية للبطولة هي أن كل طالب وطالبة سيحصل على بطاقة رياضية مجانية لمزاولة هذه الرياضة في نادي الغولف والإنخراط في المنتخب الوطني بعد إنشاء أكاديمية للناشئين كاشفاً أن لبنان بات عضواً في الإتحاد الأوروبي لفئة الإحتياجات الخاصة.
من جانبه، أمل مكاوي أن تكون البطولة بداية مشوار من النجاحات وتحقيق الطموحات مشيراً إلى أن نادي الغولف على إستعداد لأي تعاون وشراكة على هذا الصعيد طالما الهدف هو أن يكون لدينا على الدوام أجيال صاعدة من اللاعبين الموهوبين.
كما كانت كلمة تايلر أعرب فيها عن إعجابه بالمواهب اللبنانية وبملاعب نادي الغولف وتوقع نقلة نوعية لرياضة الغولف اللبناني.
كذلك كانت كلمة لشماس دعا فيها أهالي الطلاب لمواكبة وتشجيع أولادهم على ممارسة الرياضة نظراً لفوائدها خصوصاً رياضة الغولف.
بعد ذلك أعلن رئيس اللجنة الفنيّة في الإتحاد الدكتور سامي صوما نتائج البطولة حيث حلّ فريق مدرسة برمانا هاي سكول في المركز الأول تلاه فريق المقاصد ثم الإنترناشونال كولدج وتسلّم الجميع ميداليات وشهادات مشاركة .