"أكاديميا ليغ" لأساتذة قسم الفيزياء والإلكترونيك

   

أحرز فريقا كلية العلوم إناثاً وذكوراً بطولة الجامعة اللبنانية – الفرع الثاني لكرة السلة التي إستضاف ملعب كلية الهندسة – رومية نهائياتها، بحضور مدير الكلية الدكتور ميشال خوري ورئيس دائرة النشاط الرياضي في الجامعة زهير فرحات ومسؤول النشاط في الفرع الثاني إيلي خيرالله ومدربين ومهتمين. 

لدى الإناث، فاز العلوم على الهندسة بنتيجة 23 – 11، وتغلّب فريق الذكور على إدارة الأعمال بنتيجة 44 – 22.

وعاد لقب الـ"ميني فوتبول" إلى فريق الهندسة الذي تغلّب في النهائي على ملعبه على فريق التربية بنتيجة 2 – 1.

وقد واكب البطولتين اللتين إنطلقتا في مطلع أيار الجاري مدربو الكليات المشاركة. وتسلّم الفائزون الكؤوس والميداليات من كبار الحضور.

على صعيد آخر، هنّأ مدير كلية العلوم الدكتور شوقي صليبا وأمينة سر الكلية فيرا سعد فريقي السلة الفائزيَن ببطولة الفرع الثاني. وإستقبل صليبا أفرادهما في مكتبه بحضور المدربين جيسيكا صقر وشادي بو فرحات.

كما تابع صليبا نهائي بطولة الـ"ستريت بول" في الكلية، وقلّد الفريق الفائز المؤلّف من هشام الحلو وغادي دكروب ورولان قلعاني، ميدالياته. 

أحرز فريق قسم الفيزياء والإلكترونيك لقب بطولة "أكاديميا ليغ" للـ"ميني فوتبول" التي جمعت أساتذة كلية العلوم في الفرع الأول.

وفاز حامل اللقب في النهائي على قسم الرياضيات التطبيقية (المعلوماتية) بنتيجة 6 – 4. وسجل أهداف الفائز كل من الدكتور علاء غيث (3 أهداف)، والدكاترة حسين أبو طعام وفراس حجازي ومؤنس فضل الله. وللخاسر الدكاترة علي عواضة ومحمد دبوق وكمال بيضون ووسام مزنر (خطأ في مرمى فريقه).

وقد ضمّ الفريق الفائز الدكاترة محمد مهدي (مديراً فنياً)، علاء غيث (كابتن)، حسين أبو طعام، فراس حجازي، وسام مزنر، مؤنس فضل الله وعباس حمادة.

والبطولة التي أجريت على ملعب المجمّع الرياضي في المدينة الجامعية – الحدث، إنطلقت برعاية مدير كلية العلوم - الفرع الأول الدكتور محمد دبوق، ونظمها الدكتور غيث بالتنسيق مع المدرّب عبد الكريم فقيه الذي قاد مبارياتها. وشهدت فوز الكيمياء والكيمياء الحياتية على المعلوماتية 5 – 4، والفيزياء والإلكترونيك على الكيمياء والكيمياء الحياتية 3 – 1.

وحلّ الكيمياء ثانياً برصيد 3 نقاط، ولم يحصد المعلوماتية أي نقطة. وتوّج الدكتور غيث هدافاً للبطولة (5 أهداف)، والدكتور مرتضى سرور (الكيمياء) أفضل حارس.

ووزّع الدكتور دبوق والمدرّب فقيه وضيف الشرف الدكتور سعيد مازر (من جامعة فاس المغربية) الذي حرّك ضربة البداية، الكؤوس والميداليات على مستحقيها.

This article is tagged in:
universities, MINI FOOT