Banner

مون لاسال يتهم اتحاد الجمباز بجهل القوانين

October 26, 2011 at 18:32
   
رد نادي مون لاسال على ما صدر من اتحاد الجمباز في رده على النادي في ما خص تجاوز القانون، واوضح لكم وللوسط الرياضي الحقائق الآتية:
1-ان نادي مون لا سال عندما وجه كتابه الاول وتبلغه اتحاد الجمباز بتاريخ 12 تشرين الاول، كان واضحا في ذكر انه بناء للرد سيقوم برفع مطالبه الى وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية والاتحاد الدولي.
2- بتاريخ 14 تشرين الاول وعند الساعة 12.01 ظهرا تبلغ النادي رد الاتحاد ، ولما لمس انه مصر على مخالفة القوانين، قام بمراسلة الاتحاد الدولي للاستفسار عن الية الاعتراض وكان ذلك عند الساعة 13.05 بعد الظهر، وعلى الاثر حصلت مراسلات عدة في آخرها، طلب الاتحاد الدولي ترجمة نظام الاتحاد وكتاب اعتراضنا وجواب الاتحاد باللغة الفرنسية او الانكليزية وهو ما حصل.
3- ليس دقيقا ما ذكره الاتحاد ان الاتحاد الدولي قام برفض مراسلاتنا وابلغنا بضرورة الرجوع الى الوزارة او اللجنة الاولمبية، بل اكثر من ذلك نصحنا بالرجوع ايضا الى الاتحاد، انما جوابنا كان واضحا باننا سنبلغ الوزارة واللجنة الاولمبية، وفي ما خص الاتحاد فان المشكلة معه وبالتالي نحن نرغب باللجوء الى الاتحاد الدولي واذا تعذر الامر فاننا سنلجأ الى محكمة التحكيم الرياضية الدوليةTAS، لاننا لن نفرط بحقنا. وعلى الاثر كان جوابه بان نرسل له اعتراضنا باللغة الاجنبية.
4- اما في ما خص عدم احترام النظام الداخلي للاتحاد خصوصاً المادة 35 منه، فنأسف لاننا وفي نهاية العام 2011 اي بعد مرور 1668 يوماً على صدور المرسوم 213 بتاريخ 27 اذار2007 وتعديلاته، هناك من يطالب باحترام النظام الداخلي؟ الم يعلم كاتب رد الاتحاد انه لم يعد هناك نظام داخلي للاتحاد وبات هناك نظام عام يتوجب على كل اتحاد ان يقوم بالتعديلات اللازمة ليصير مطابقاً له، الم يقرأ كاتب الرد ان المادة 127 و128 من المرسوم اعطت 6 اشهر للاتحادات للقيام بالتعديلات ثم مددت الفترة الى سنة وان كل مخالفة لاحكام هذا المرسوم تعرض مرتكبها للعقوبات المنصوص عليها في المادة الخامسة من القانون 629 تاريح 20/11/2000.
5- كان من الاجدى برئيس الاتحاد عدم فتح هذا الباب عليه، لاننا بتنا مضطرين لمطالبة وزير الشباب والرياضة والمدير العام للوزارة، بفتح هذا الملف ومراجعة نظام الاتحاد ولماذا وقع هذا الاهمال واذا لزم الامر محاسبة الاتحاد على هذه المخالفة.
6- اما اتهام نادينا بالاساءة الى سمعة رئيس الاتحاد لمجرد قيامنا بالاعتراض وتحميله المسؤولية، فهذا امر مرفوض من قبلنا، لان ما نقوم به هو في صلب تطبيق القوانين النافذة خصوصاً ما يخص صلاحيات رئيس الاتحاد، حيث من الواضح في الانظمة كافة، ان الرئيس هو المسؤول الاول عن اعمال الاتحاد ويمثله لدى كل المراجع الرسمية والقانونية، ومن هنا كان ذكرنا وتحميلنا المسؤولية لرئيس الاتحاد.
في النهاية كل ما ذكر اعلاه او قد يذكر في رد الاتحاد، لن يبعدنا عن المطالبة بحق اللاعبة جنى ماجد ولن نستكين حتى رفع الظلم عنها.
This article is tagged in:
other news, mls, LEBANESE FEDERATION, gymnastics, federation
Banner