zakzaket 20-2-2016

   
* اجرى رئيس سابق لنادي الحكمة يعرف اتجاهات الجمعية العمومية للنادي، عملية "بوانتاج" اولية اظهرت تفوق لائحة الرئيس المستقيل ندبم حكيم على اللائحة المقابلة بنحو 25 إلى 30 صوتاً بالنظر إلى اسماء وعدد مسددي الاشتراكات السنوية! وهذا إذا صح يعني ان نسبة الفوز ستكون كبيرة جداً!
* بعد انتهاء مباراة التضامن والحكمة في بطولة كرة السلة الاثنين عقد اجتماع ضم الرئيس الفخري للنادي الاخضر الاب جان بول ابو غزالة والمرشح مارون غالب ومدرب الفريق فؤاد ابو شقرا وشقيقه رشيد والمرشح ريمون ابي طايع تم في خلاله دراسة الميزانية المتوجبة على اللائحة في حال فوزها بالانتخابات.
* توقع احد العاملين في إدارة نادي الحكمة سابقاً ان يطلب احد الفريقين المتنافسين في انتخابات النادي العمل على توافق بات مرفوضاً من الفريق الاخر، وذلك بعد التطورات الاخيرة في الانتخابات، علماً ان الفريق ذاته كان رفض التوافق في بداية الطريق!
* رد احد المرشحين لانتخابات الحكمة على ما يشيعه بعض اعضاء اللائحة المنافسة عن كيفية تحالفه مع من كان يتراشق معهم الاتهامات وصولاً إلى المحاكم، بسؤال من كانوا في نفس اللجنة الإدارية وباتوا في الطرف الاخر اليوم كيف تعايشوا معهم لثلاث سنوات وسهروا وسافروا واحتفلوا وجلسوا على المنصات سوياً... فهل يحق لهم ما لا يحق لي؟!
* سهر مرشحان على لائحة الرئيس المستقيل نديم حكيم مع فريق عمل مؤلف من 12 شخصاً 36 ساعة متواصلة لجرد اعضاء الجمعية العمومية ومطابقتها مع لوائح شطب الانتخابات النيابية حصل عليها احدهما، وجاءت النتيجة مذهلة بإكتشاف نحو 50 منتسباً إلى الجمعية العمومية مع ارقام هواتفهم حيث تم التواصل معهم سريعاً.
* قارن احد اعضاء الجمعية العمومية المستقلين لنادي الحكمة بين اللائحتين المتنافستين في الانتخابات ليجد ان احداهما تتمتع بمصداقية عالية وإمكانات مالية وتقنية ومعنوية عالية، إضافة إلى مظلة كانت مفقودة في النادي منذ سنوات وتأمنت حديثاً ليجد ان مصلحة النادي معها ويحسم امره.
* تبيّن في خلال الجلسة الاولى لانتخابات نادي الحكمة وجود نية لدى البعض للعرقلة، ما دفع بعض اخر إلى التلويح بعرقلة مماثلة، علماً ان المرشح الزميل ايلي نصار كان سبق ان دعا الرئيس الفخري للنادي الأب جان بول ابو غزالة إلى دعوة جميع المرشحين إلى التوقيع على وثيقة تقضي بعدم العرقلة وتهنئة الخاسر للفائز بروح رياضية والسير في "شرعية" النادي بعد طوي صفحة الدعاوى والخلافات إلا ان ذلك لم يحصل للأسف!
* وصف بعض الذين حضروا الجلسة الاولى لانتخابات نادي الحكمة اقوال احد الموظفين المنتفعين من النادي منذ سنوات وما ينشره على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالتهريج الرخيص المدفوع الثمن، وكشفوا انه يوم علق بعض اليافطات ضد احد داعمي النادي اتصل بمقربين منه طالباً مبلغاً من المال لإزالتها كونه يعرف اين وكيف علقها!!!
* بعد سماعه ان هناك من سيجلب باصات لنقل اعضاء الجمعية العمومية للتصويت في انتخابات نادي الحكمة اتصل احد المرشحين بشرطي سير ودعاه إلى الحضور مع رفاقه لتنظيم السير قرب مقر النادي، إلا انه ضحك عندما شاهد باصاً فارغاً مركوناً قبل ايام في موقف قرب النادي وعندما عد الاعضاء الذين حضروا ولم يتجاوز عددهم الـ 22 شخصاً... ولا يزال في انتظار الباصات!
* تردد ان هناك خلافات قوية تعصف بإحدى اللجان الأساسية في اتحاد كرة القدم، وانها لم تجتمع منذ نحو اربعة أشهر رغم استحقاق خارجي مهم فشل فيه ممثل الاتحاد رغم الآمال الكبيرة التي وضعت عليه.
* يقول احد اعضاء لجنة الحكام في لعبة تمارس داخل القاعة ان الاندية بدأت تطالب بحكام اجانب مع تقدم ادوار بطولة اللعبة، وذلك منعاً لأي التباس أو شكوك في المباريات الحساسة.
* يؤكد رئيس احد نوادي لعبة جماعية رديفة للعبة شعبية دخل اللعبة حديثاً، انه لن يكمل المشوار في اللعبة إذا لم يحصل على ضمانات مكتوبة حول التقل التلفزيوني لبطولة اللعبة التي وعد كثيراً بها من دون ان تتحقق الوعود!
* منح رجل اعمال كبير الضوء الاخضر لمن يثق به وبمواقفه الرياضية في الوسط الرياضي وبات قطباً يصعب تجاوزه، لاتخاذ القرار المناسب وتوزيع ما يراه مناسباً من مساعدات مالية على الاتحادات حسب ما يراه مناسباً!
This article is tagged in:
other news