zakzaket 5-1-2016

   
* يحكى عن طلب تقدم به عدد من جمهور نادي الحكمة لعقد لقاء مع احد المعارضين السابقين في النادي، وذلك لمعرفة عدد من الامور التي كان يتحدث عنها من دون ان يعرف الجمهور تفاصيلها، وهو ابدى موافقة على اللقاء ايا كان من سيحضره، حتى الذين كانوا يشنون حملات ضده على مواقع التواصل الاجتماعي الذين فوجئ بعضهم بموافقته على اللقاء بهم.
* يقال ان العلاقة بين إداري كبير في احد الاندية، واحد العاملين في النادي لم تعد كما كانت "تاريخية" خصوصاً بعد ما اعتبره الإداري طعنة تلقاها من العامل في النادي لم يكن يتوقعها وانه لو اراد قول ما يعرف، ونشر ما يملك من وثائق لكان العامل في موقف حرج.
الإداري الكبير اعترف امام بعض اصدقائه ان من كان يعارضه في النادي كان واضحاً ويعارض بشراسة ووضوح وشرف ويقول ما يريد ان يقوله من دون مواربة، فيما جاءت الطعنة ممن كان يعتبره أقرب المقربين!
* يعاني احد النوادي ضائقة مالية خانقة في بداية موسم لعبة جماعية، إذ يقال ان صندوقه يحوي على سبعة الاف دولار اميركي، فيما المطلوب نحو 150 الفاً لتسديد رواتب اللاعبين والجهاز الفني، علماً ان الخوف بدأ يتسرب إلى صفوف اللاعبين من التأخير في دفع الرواتب الذي وحسب بعضهم بات امراً واقعاً!
* اتصل احد الفنيين برجل اعمال كبير موجود خارج لبنان لمعايدته، وقد رد رجل الاعمال على الاتصال من دون معرفة من هو طرفه الاخر، إلا انه عندما بدأ الفني الحديث عن اوضاع اللعبة التي يمارسها والنادي الذي يدربه اعتذر منه رجل الاعمال على أساس ان لديه اتصالاً اخر وانه سيعاود الاتصال به، إلا انه لم يفعل بعد مرور نحو 10 ايام على الاتصال!
* ثمن عدد كبير من جمهور ناديي الحكمة والتضامن الزوق ما نشره داعم فريق التضامن رجل الاعمال اكرم الحلبي على صفحته الخاصة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" عن المباراة المقررة بين الناديين الخميس 7 كانون الثاني من انهما فريقين كبيرين يملكان افضل اللاعبين وأفضل الجماهير وفي النهاية فليفز الافضل!
* يعتقد عدد من العاملين في وسط كرة القدم ان امور اللعبة لم تعد كما كانت في بداية الموسم، وان ما يحصل في الملاعب من اخطاء حكام (بإعتراف لجنة الحكام نفسها) ومن شغب جماهيري يمكن وصفه بالمجازر التي ترتكب بحق النوادي والملاعب القليلة التي لا تزال تقبل بإستقبال الجمهور، وهذا يؤكد ان اللعبة باتت في الحضيض بسبب اهلها!
* ينتظر ان تاتي بطولة لبنان في الكرة الطائرة على مستوى عالٍ من المنافسة خصوصاً ان ستة فرق تنوي المنافسة على اللقب بقوة من البداية، فيما لا تقل الفرق الستة الباقية شأناً رغم انها تترك تعاقداتها مع لاعبين اجانب مميزين إلى المراحل المتقدمة رغم تشدد الاتحاد بضرورة نيل اللاعب الموقع على كشوفات النوادي شهادة انتقال دولية!
* اعتبر احد الإداريين الرياضيين الكبار ان موسم انتخابات الاتحادات الرياضية المقررة بعد اولمبياد ريو 2016 بدأ باكراً وان المطاعم اللبنانية ستشهد زحمة مواعيد للمرشحين للرئاسة والعضوية... رغم ان بعض الامور محسومة لدى العرابين!
* سأل احد الإداريين السابقين في اتحاد كرة القدم عمل في اللعبة في ايامها الذهبية، ما الذي يمنع الاندية التي تطلق الصراخ عبر مؤتمرات صحافية متلاحقة ويتحدث إداريون منها وهم من كل الطوائف والمذاهب عن امور لم تعد تطاق وعن غياب اتحاد اللعبة، من انتخاب اتحاد جديد في الموعد المحدد من دون الرضوخ للسياسيين وتدخلاتهم لفرض اشخاص لا يفهمون في اللعبة!
* يقال ان نادياً كبيراً يلعب في بطولة كرة السلة سيفجر مفاجاة كبيرة في خلال ساعات عبر ضم لاعب كبير سيحدث حضوره إلى لبنان دوياً هائلاً خصوصاً لدى جمهور الفريق الذي كان يلعب له سابقاً والذي يعشقه، فيما ارادت إدارته التخلص منه لاسباب قالت يومها انها غير رياضية!
* يقال ان نادياً كبيراً سيشهد في الاشهر القليلة المقبلة تحالفات جديدة في انتخابات إدارته المقبلة خصوصاً بعدما افرزت الاحداث الاخيرة واقعاً مغايراً لما كانت عليه الامور قبل أشهر، ولأن البعض اقتنع ان "التركيبة" التي كانت قائمة لم تكن واقعية وغير قابلة للحياة!
This article is tagged in:
volleyball, player, football, coach, club, basketball