فوز الميادين والجيش والشويفات وخسارة الاشرفية

December 7, 2015 at 15:57
   
بدأ الشويفات مرحلة الارتقاء وابتعد عن منطقة الخطر بعد أن قدم أفضل عروضه هذا الموسم وعاد من أرض جامعة القديس يوسف بفوز غال 4-2 في افتتاح الأسبوع 13 من بطولة لبنان لأندية الدرجة الأولى في كرة القدم للصالات (فوتسال).
سجل للفائز علي الحاج (2) ومحمود دقيق وجلال درويش وللخاسر ماريو وميشال متى.
وفي الوقت نفسه، كان الميادين يحل ضيفاً على طرابلس الفيحاء في ملعب اميل لحود، ولم يجد صعوبة للفوز (11-5).
سجل الأهداف حسن زيتون (3) وإبراهيم حمود (2) وكريم ابو زيد (2) ومحمد بوصي (2) والصربي سلوبودان راتشيفيتش وكامل الياس، وللخاسر عمر الياسين (2) عيسى محرز، ريان المصري، عبد الحميد جباضو.
وقد غاب عن الفريق الشمالي الحارس زياد ترشيحي ومحمد صفا وعمر الحلاب وسيزار خضاع وبلال خضر.
وفي مباراة الفرصة الاخيرة للهروب من المركز الاخير بين  القلمون والجامعة الأميركية للثقافة والتعليم، جاءت نتيجة اللقاء اشبه بالهزيمة للفريقين بعدما انتهى بالتعادل 2-2. وافتتح شادي طوط التسجيل للقلمون وجاء الرد سريعا للجامعة بواسطة نضال صافطلي، واسفر ضغط القلمون عن هدف ثان لباسل صلاح الدين لينتهي الشوط الاول على هذا الحال، وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة جاء هدف التعادل للجامعة عبر المميز هادي ابي غانم.
وضرب الجيش من دون رحمة أمام الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا 9-3.
وفي ختام الأسبوع الثالث عشر، تابع بنك بيروت صدارته بفارق الأهداف عن الميادين، اثر فوزه على شباب الاشرفية (5-4) في مباراة اشتعلت في دقائقها الخمس الأخيرة بعدما كان حامل اللقب متقدماً 5-1. 
وفرض بنك بيروت سيطرته سريعاً واستفاد من هدف سريع لنجمه البرازيلي رودولفو داكوستا من تسديدة رائعة من منتصف الملعب تقريباً. لكن العائد الدولي علي الحمصي سجل هدفين مستغلاً خطأين دفاعيين قاتلين من قبل الأشرفية. وقد خرج لاعب شباب الأشرفية حسن رميتي مصاباً في ركبته قبل نهاية الشوط الأول.
الشوط الثاني أتى مغايراً تماماً لمجريات الشوط الأول، حيث دخل رجال المدرب طارق رزق وتمكنوا من تقليص الفارق في الدقيقة 27 بواسطة لاعب بنك بيروت السابق أيلي بيطار، لكن سرعان ما تدارك لاعبو بنك بيروت الأمر وسجلوا الهدف الرابع عبر اللاعب الشاب فادي جريج، ثم صنع علي الحمصي الـ"هاتريك" ورفع النتيجة إلى 5-1.
وفيما إعتقد الجميع أن بنك بيروت متجه إلى فوز سهل جديد، كان لشباب الأشرفية رأي آخر، حيث إستغل لاعبوه الأخطاء الدفاعية الفادحة لبنك بيروت وتمكنوا من تقليص النتيجة إلى 5-2 عبر اللاعب جرجس أبو انطون في الدقيقة 34. وبعد ضغط متواصل تمكن اللاعب محمد حمودي من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 36 لتشتعل المباراة ومعها جمهور النادي البيروتي الذي تابع تشجيع فريقه طوال المباراة.
وفي الدقيقة 38 فجر قاسم عزالدين أجواء اللقاء حين سجل الهدف الرابع للأشرفية وسط ضياع هائل للاعبي البنك الذين تمكنوا من إحتواء فورة منافسهم والخروج بفوز مهم قبل 5 مباريات من نهاية الدوري المنتظم للبطولة.
This article is tagged in:
mayadeen, leb army, futsal, bank beirut, achrafieh