Banner

"الميادين" يتغلب على "بنك بيروت" 4-2 في الفوتسال

November 10, 2015 at 18:47
   
مرة جديدة عكست القمة التقليدية للعبة كرة الصالات المستوى المرتفع للعبة في لبنان، فقد خرجت المواجهة الاولى بين البطل بنك بيروت ووصيفه الميادين بوجبة دسمة من الألعاب الفنية للفريقين قبل أن يختمها الميادين بفوز أول بنتيجة   4-2 على ملعب السد وذلك في مباراة مؤجلة من الأسبوع السادس.
وبهذه النتيجة تساوى الفريقان بـ 27 نقطة مع أفضلية في فارق الأهداف لمصلحة بنك بيروت وفي المواجة المباشرة لمصلحة الميادين. وينص نظام البطولة على الاحتكام الى فارق الأهداف في حال تساوى أي فريقين بالنقاط على مدار البطولة فيما يتم اللجوء الى نتيجة المواجهتين المباشرتين في نهاية البطولة لتحديد أفضلية المراكز.
وبالعودة الى المباراة فقد دخلها الفريقان مصممان على الفوز لأن هدف كل منهما انتزاع الصدارة في نهاية الدوري المنتظم. وسريعاً تقدم بنك بيروت بواسطة مدافعه الدولي احمد خير الدين متابعاً الكرة المرتدة من الحارس طارق طبوش إثر تسديدة علي طنيش " سيسي" من ركلة حرة. كان يفترض أن يريح الهدف لاعبي بطل لبنان لكن الميادين استلم المبادرة وضغط وهاجم وكانت له أكثر من فرصة أبرزها كرة بالعارضة لحسن زيتون. وقد انتهى الشوط الأول على هذا الحال، علماً أن الحارس طبوش تصدى لتسديدة من علي السيسي بأعجوبة داخل المنطقة.
في الثاني نزل الميادين أكثر تصميماً معتمداً الضغط على خصمه في منطقته ما ساعده على خطف أكثر من كرة شكلت خطورة على مرمى الحارس حسين همداني ولم يتأخر هدف التعادل وحمل توقيع الصربي سلوبودان راتشيفيتش "بوبا" من تسديدة قوية. وكان بمقدور الميادين التقدم الا أن أنانية بعض لاعبيه حرمته من ذلك.
واستثمر الثعلب علي الحمصي هجمة مرتدة ومر عن الحارس طبوش قبل أن يودع الكرة داخل الشباك مانحاً التقدم مجدداً لفريقه. لكن فريق المدرب فاسكو فويوفيتتش لم يستسلم ونظم صفوفه بالطريقة المناسبة فتوغل زيتون من الجهة اليسرى وأهدى زميله كامل الياس تمريرة لم يتوان الأخير عن ايداعها الشباك.
وتحولت المباراة في الدقائق الخمس الاخيرة الى الحذر الشديد وكل فريق سعى الى استغلال اخطاء الآخر، فضغط لاعبو الميادين في منطقة خصمهم فخطف  كريم ابو زيد الكرة من مصطفى سرحان لتصل الى الصربي بوبا أمام المرمى المشرع ليسجل هدف التقدم. وفي الدقيقتين الأخيرتين اعتمد مدرب بنك بيروت ديان ديودوفيتش خطة "باور بلاير" من دون جدوى وهو ما استغله الميادين في تسجيل الهدف الرابع.
Banner