BREAKING NEWS |  
شركة ويليامس غران بري تقول انها تدرس بيع فريقها المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد بسبب تراجع الإيرادات     |    الخارجية الصربية تكرّم نجم التنس نوفاك ديوكوفيتش "لإسهاماته الدبلوماسية والترويج لمصالح صربيا في العالم"     |    المدير السابق لفريقي فيراري للفورمولا واحد ستيفانو دومينيكالي يقول ان عودة الاسباني فرناندو الونزو إلى بطولة العالم ستكون مكسبا للبطولة     |    فريق ريد بل سالزبورغ يحرز لقب مسابقة كأس النمسا بفوزه في النهائي على اوستريا لوستيناو 5-0 في المباراة النهائية     |    باريس سان جيرمان يقرر شراء عقد الارجنتيني ماورو إيكاردي من انتر ميلان مقابل 50 مليون يورو و7 ملايين كمتغييرات بعدما كان الانتر يطالب بـ 70 مليون يورو     |    تقارير صحافية تتحدث عن إمكانية نقل نهائي دوري الابطال من اسطنبول إلى مدينة المانية أو ليشبونة او موسكو في ظل قيود السفر وانتشار فيروس كورونا     |    البلجيكي كيفن دي بروين يشترط رفع العقوبة الاوروبية عن مانشستر سيتي القاضية بإيعاده موسمين عن البطولات الاوروبيةلتجديد عقده مع الفريق الانكليزي     |    المباراة الاولى بعد عودة الدوري الاسباني ستكون في 11 حزيران بين اشبيلية وريال بيتيس على ان ينتهي الدوري في 18 و19 تموز المقبل     |    رئيس نادي ليون الفرنسي جان ميشال اولاس يقول ان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يميل إلى إقامة مباريات الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا بمعدل مباراة يوميا في خلال اسبوع واحد ومن مباراة واحدة بدل ذهاب وإياب

القرار الأسود

October 19, 2015 at 7:31
   
كتب الزميل ايلي نصار في جريدة "صدى البلد" اللبنانية صباح الاثنين 19 تشرين الاول 2015 تحت عنوان "القرار الاسود" ما يأتي:
ماذا لو قررت اندية الدرجة الاولى في كرة السلة (كونها أم الصبي) كما يحلو لبعض المستفيدين ان يسموها، ان تقر وبالإجماع (ولمرة واحدة واستثنائية)، مراسلة الاتحاد اللبناني للعبة والطلب اليه اعتماد 3 اعضاء اجانب في لجنته الإدارية، علّ المشاكل التي تعصف به خلال اجتماعاته تقل، ويقل معها عدم الانتاج، فينتج الاعضاء الاجانب الثلاثة، اكثر مما تنتجه غالبية اعضاء الاتحاد الذين اتحفونا بـ "قرار أسود"، يقضي بنظرنا على مستقبل لعبة، ويفيد بعض الاندية الموجودة اليوم، والتي قد لا تكون موجودة غداً، وهي التي تعاقدت ودفعت وغالت في رفع أجور لاعبين، لأهداف معروفة، وحين فشلت، تريد لاستمراريتها، ان تقتل ما تبقى من لعبة اوصلتنا يوماً إلى العالمية؟!
ماذا لو قرر اعضاء الجمعيات العمومية في الاندية الطلب إلى وزارة الشباب والرياضة اعتماد 3 اعضاء اجانب في اللجان الإدارية لأندية كرة السلة، فهل تقبل ادارات الاندية؟!
وماذا لو قرر اللاعبون اللبنانيون رداً على اندية تعيش على التجارة وعلى اموال مواسم الانتخابات النيابية أو الوعود الكاذبة تنفيذ إضراب عن اللعب، إلا في حال اعتماد ثلاثة اعضاء اجانب في اتحاد اللعبة أسوة بما قرره الاتحاد في بطولتهم، التي باتت بطولة اجانب بأجانب والمثل عندنا يقول "كل شي فرنجي برنجي"!
ماذا لو قرر الإعلام الرياضي إلا واحداً (هو الذي يهمه المدخول المالي فقط)، عدم تغطية مباريات البطولة والاستعاضة عنها بتغطية مباريات البطولات الاوروبية، فما الفرق بعد "القرار الاسود"، بين من يلعبون في الدوري اللبناني - الاجنبي وبين من يلعبون في الدوري الاجنبي - الاجنبي؟!
بالتوازي، يجب على انديتنا التي تعتبر انها اندية، ومعظمها لا يهتم بالناشئين، ان "تستحي" كونها من طلب رفع عدد اللاعبين الاجانب، وعلى اتحادنا الذي "يدير ازمة" ان يستحي كونه نفذ "توصية" اندية ترتكب ابشع الجرائم في حق نفسها اولاً وفي حق اللعبة واللاعبين اللبنانيين ثانياً، ثم وبوقاحة تضع الشروط، وما همها لو ماتت لعبة ومستقبل منتخبات وطنية، فالمهم ان تبقى هي كياناً كيفما اتفق، حيث تعيش وأعضاء لجانها الادارية سنوات على وعود المال الانتخابي، فالمهم ان يتصور رئيسها والاعضاء على المنصات الرسمية في الملاعب، وليس مهماً ان تخرّج لاعباً ناشئاً واحداً على الأقل كل اربع سنوات، فالصورة والدعاية اوضح وابقى، اما مستقبل اللعبة، ففي يد "اشباه اندية" و"اشباه اتحاد"!
لو كان عندنا اتحاد يريد مصلحة اللعبة والاندية، لكان أجبرها على احترام نفسها واللاعبين اللبنانيين، فهي اندية لبنانية، وليست اندية اجانب، فتلك الاندية التي طالبت بثلاثة لاعبين اجانب هي نفسها من رفع اجور اللاعبين اللبنانيين سابقاً املاً بمنافسة بعضها حتى لا نقول "نكاية بعضها"، وها هي اليوم تندم لصرف الملايين، فتضرب جيلاً كاملاً من اللاعبين بمساعدة اتحاد الرضوخ فقط ليبقى بعض إدارييها في صورٍ باتت بلا إطار.
إلى اعضاء الاتحاد الذين صوتوا على القرار نقول انكم دققتم آخر إسفين في نعش مستقبل اللعبة، ولهؤلاء الذين عارضوه فلهم منا تحية (رغم ان لبعضهم حسابات خاصة للمعارضة)، اما بعض الاندية فستظل تلهث وراء مجد ضائع لن تجده ولو استعانت بكل مال السياسة والوعود الانتخابية... وبكل اجانب الدنيا!
This article is tagged in:
players, LEBANESE FEDERATION, federation, clubs, club, basketball