BREAKING NEWS |  
توج نيكي لودا بطلاً للعالم ثلاث مرات أعوام 1975 و1977 مع فيراري و1984 مع ماكلارين كما شغل منذ أعوام منصب المدير غير التنفيذي لفريق مرسيدس للفورمولا واحد     |    وفاة بطل العالم السابق للفورمولا واحد 3 مرات النمساوي نيكي لودا عن 70 عاما بعد معاناته من مشاكل في الكلى وخضوعه لجراحة زرع رئة في تموز الماضي     |    باريس سان جيرمان يؤكد في بيان رسمي بقاء نجمه الشاب كيليان مبابي في صفوفه للموسم المقبل رغم ما يحكى عن إمكانية انتقاله إلى ريال مدريد     |    صحيفة "توتو سبورت" الايطالية تقول ان البرتغالي كريستيانو رونالدو يرغب في تولي مواطنه جوزيه مورينيو تدريب جوفنتوس الايطالي خلفا لماسيمليانو أليغري     |    غولدن ستايت واريورز إلى نهائي الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة بفوزه على بورتلاند ترايل بلايزرز 119-117 بعد وقت إضافي وتقدمه 4-0 من أصل 7 مباريات     |    نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي بات اول لاعب في تاريخ الدوري الفرنسي يحرز جائزة افضل لاعب شاب وأفضل لاعب في الدوري الفرنسي في موسم واحد
Banner

المعارضة الحكماوية لحكيم: ماذا عن كرامة اللاعبين؟

September 4, 2015 at 8:25
   
بعد المقابلة التي نشرت للرئيس السابق لنادي الحكمة الاستاذ نديم حكيم في جريدة "الاخبار" اللبنانية صباح الخميس الماضي، صدر عن المعارضة الحكماوية ما يأتي:
بعد استقالة الرئيس نديم حكيم لم نكن نريد الدخول في مناقشات إعلامية حول النادي خصوصاً ان المفاوضات على قدم وساق مع عدد من الممولين لانقاذ النادي، لكن استوقفنا في المقابلة امور وردت لا بد من توضيحها لمرة أخيرة لتنوير الرأي العام الرياضي عموماً والحكماوي خصوصاً.
لم يتهم احد من المعارضة الرئيس السابق او اللجنة الإدارية "بالسرقة والتزوير وإساءة الأمانة"، بل كل ما في الامر ان الإدارة وضعت نفسها في هذا الوضع خصوصاً بعدما قدمت بياناً مالياً عن السنة الاولى من ولايتها يتضمن عموميات ومبالغ طائلة صرفت من دون تقديم فواتير ولا مستندات وحتى بدون تواقيع اللاعبين على الراوتب التي قبضوها مع وعد لمن يرغب بمعرفة التفاصيل، على أساس أن هذا حق من حقوقه لدى شركة المحاسبة التي قامت بالعملية الحسابية، إلا ان ذلك لم يحصل رغم مطالبة عدد من الاعضاء بذلك وكانت ذريعة الشخص الذي قيل انه سيبيّن التفاصيل للاعضاء الراغبين ان اللجنة الإدارية وتحديداً الرئيس لا يريد ذلك، وبالتالي اتهم الرئيس نفسه بما قال في مقابلة "الاخبار"، ونحن في المعارضة لو كنا مكانه واتهمنا بما اتهم به نفسه، لكنا لجأنا إلى القضاء تحصيلاً لكرامته كرامتنا، ومع كلامه نعيد التأكيد ان البيان المالي غير واضح وغير شفاف ونساله اين كرامة اللاعبين الذين انتظروا اشهراً ليقبضوا رواتبهم التي يعيشون منها، خصوصاً لاعبي كرة القدم الذين تلبغ رواتبهم الشهرية مجتمعة أقل من راتب لاعب اجنبي في كرة السلة؟!
يقول الرئيس السابق في حديثه ان النادي يتسع للجميع ومن يريد ان يساعد فليتفضل، ونرد بتذكيره وتذكير الرأي العام، ان رئيس مجلس الامناء السابق المهندس زياد عبس تقدم في بداية الموسم الماضي بمبادرة تقضي بان يتم تأمين مبلغ 500 الف دولار للنادي في مقابل الحصول على ما حصلت عليه الجهة السياسية التي وقعت البروتوكول في النادي، إلا ان السيد حكيم وامينه العام رفضا المبادرة وطلبا ان تكون مكتوبة على أساس ان ميزانية النادي تأمنت، علماً ان البروتوكول المكتوب والموقع في حضرة مطران بيروت لم يحترم، ومر عليه السيد حكيم في المقابلة مرور الكرام وكأن من سأل السؤال لم يسأله، وانتهى الموسم ليقبض اللاعبون جزءاً من مستحقاتهم قبل مقابلة الرئيس السابق بساعات!
اما في الأمور الاخري التي وردت في المقابلة فقد ادان الرئيس نفسه والإدارة معه، في أكثر من نقطة من النتائج المخيبة إلى قضية جوليان خزوع التي لم نعد نسمع عنها شيئاً إلى الفشل الذريع في تأمين رواتب اللاعبين الذين اتصل أكثر من واحد منهم بالمعارضة، خصوصاً ارباب العائلات يطلبون فعل شيء لانهم باتوا في موقف موجع من دون ان يوضح لهم الرئيس او أي مسؤول في النادي الاسباب!
اخيراً ان من يقصده الرئيس السابق بانه يدّعي حب الحكمة، يذّكر بانه تحدى السياسة والضغوط ومرجعية النادي وانتخب على الطريق لجنة إدارية، في حين غاب الرئيس المنتخب وامينه العام خوفاً من تلك الضغوط، واعتبر مع رفيقه انهما غير معنيين بالانتخابات قبل ان يعودا بمفاعيل بروتوكول استحى الرئيس نفسه ان يتحدث عنه في المقابلة!!!!
This article is tagged in:
sagesse, football, club, basketball
Banner