zakzaket 6-6-2015

   
* بعد الفشل الذريع إدارياً ومالياً وفنياً، تواجه إدارة النادي الكبير "ورطة" جديدة بعدما قرر عدد من اللاعبين المطالبة بتنفبذ عقودهم كما هي وإلا اللجوء إلى القانون الدولي لتنفيذها، وهو ما كان مدار بحث بين احد اللاعبين الكبار ورئيس اتحاد اللعبة الشعبية التي يمارسها النادي.
* يقال ان نادي اللويزة اقترب من توقيع عقد مع المدرب الاميركي المعروف بول كافتر لتدريب فريقه الذي تأهل إلى الدرجة الاولى وسيكون كافتر إضافة كبيرة للفريق خصوصاً انه يملك خبرة كبيرة في الملاعب اللبنانية وفي تظهير اللاعبين الناشئين وتطويرهم.
* نفى مصدر قريب من احد الاندية الصاعدة حديثاً إلى دوري الاضواء ان يكون النادي دخل في مفاوضات مع اي من المدربين المحليين خصوصاً المدرب غسان سركيس، واكد ان طموح النادي هو البناء للمستقبل وليس الفوز من الموسم الاول.
* قال احد اعضاء اتحاد كرة السلة ان كل ما يطرح عن تولي المدرب غسان سركيس تدريب المنتخب الوطني بعيد عن الحقيقة خصوصاً ان المدرب فاسيلين ماتيتش مرتبط بالاتحاد بعقد يمتد إلى ما بعد بطولة آسيا وان الامور المالية في الاتحاد لا تسمح بكسر العقد علماً ان ماتيتش يقوم بعمل ممتاز مع المنتخب وإحراز لقب غرب آسيا اكبر دليل.
* توقع إداري سلوي كبير ان يصدر قرار لجنة BAT التابعة للاتحاد الدولي لكرة السلة خلال ساعات لمصلحة جوليان خزوع بالكامل، وهو ما سيضع إدارة نادي الحكمة امام فشل جديد وسيكشفها امام الرأي العام الرياضي اولاً والسلوي ثانياً والحكماوي ثالثاً خصوصاً ان عدداً لا يستهان به من جمهور "الاخضر" لا يزال يطالب بالحقيقة في هذا الإطار ولم ينس الموضوع كما ترغب الإدارة!
* وضعت المعارضة الحكماوية تصوراً شاملاً لنظرتها إلى امور النادي في حال ذهاب "بعض" اللجنة الإدارية إلى الاستقالة، ويتضمن التصور فريقاً منافساً هو مزيج من الناشئين والمخضرمين إضافة إلى إمكانية الاستعانة بمدرب اجنبي سبق ان درّب الفريق وحقق معه لقباً محلياً وخارجياً كبيراً... وقد اجتمع احد الغيارى على النادي مع المدرب خارج لبنان وسمع منه كلاماً إيجابياً جداً عن تشكيلة متجددة رغم ان معظم لاعبيها ناشئون، مع مطالبته بضم لاعب سبق ان لعب تحت قيادته.
* يقال ان المدرب الالماني تيو بوكير وبعد مفاتحته بإمكانية قيادة فريق الحكمة لكرة القدم في الموسم المقبل يتريث في إعطاء الجواب النهائي ويطالب بعقد مبرم مع النادي يسجل في الاتحاد الدولي "فيبا" بعد كل ما سمعه من اللاعبين عن الامور المالية والتأخير الفاضح في دفع الرواتب، كما طلب التريث لمعرفة مصير إدارة النادي في ظل الديون المتراكمة على الإدارة والتي تبلغ نحو 250 الف دولار عن الموسم الماضي؟!
* قارن احد الزملاء بين تحضيرات منتخب كرة السلة القليلة والذي احرز بعدها لقب غرب آسيا وتاهل إلى نهائيات آسيا، وبين وتحضيرات منتخب كرة القدم التي تضمنت مباراتين من دون المحترفين الذين يلتحق بعضهم بالفريق قبل 48 ساعة من المباراة الرسمية الاولى وفي انتظار النتائج يبقى ان تحضيرات القدم ليست افضل من تحضيرات السلة!!!
* تأكد الفراق بين مكونات ما سمي في الإعلام UBA ضمن بطولة كرة السلة خصوصاً ان مشجعي فريق بيبلوس الذي وصل إلى نهائي بطولة لبنان للعبة غير موافقين منذ البداية على الدمج التجاري الذي لم يستفد منه الفريق لا مادياً ولا معنوياً بل خسر من رصيده ومن اسمه التاريخي... إلا ان إدارياً عريقاً في النادي طالب الرئيس وداعم الفريق بشكر اتحاد كرة السلة ورئيسه الذي أصر على تسمية بيبلوس في البطولة وهو ما سيذكر في التاريخ انه وصل إلى النهائي!
* كان لافتاً في عشاء هيئة الرياضة في التيار الوطني الحر مشاركة المكاتب الرياضية لكل المكونات السياسية من حزب الله إلى حركة امل والقوات اللبنانية والمردة والكتائب والطاشناق، كما كان لافتاً تنوع التكريم من الرياضي المقرب إلى "المستقبل" إلى العهد المحسوب على "حزب الله" والزهراء القريب من الرئيس نجيب ميقاتي، وتنوع المكرمين من نجوم الرياضة الفردية بين جميع المكونات السياسية.
* يقول عدد من لاعبي النادي الكبير الذي فشلت إدارته فشلاً ذريعاً انهم يحاولون الاتصال باحد من اللجنة الإدارية للمراجعة بخصوص رواتبهم المتاخرة فلا ينجحوا لان الرئيس لا يجيب وامين السر مسافر والمدرب لا يعرف وباقي الاعضاء شهود زور لا يعلمون شيئاً!