BREAKING NEWS |  
مدافع باريس سان جيرمان البرازيلي الدولي تياغو سيلفا يقول انه يحلم بالعودة إلى فريقه القديم فلومينينسي في الدوري البرازيلي     |    صحيفة "موندو ديبورتيفو" الاسبانية تشير إلى منافسة رباعية بين ميلان وانتر ميلان واتليتيكو مدريد واشبيلية لضم لاعب وسط برشلونة الكرواتي ايفان راكيتيتش     |    رابطة الدوري الإنكليزي لكرة القدم تقول أن "البريميرليغ" لن يتم استئنافه في مطلع شهر آيار المقبل حتى ولو انتهت جانحة كورونا     |    الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يلمح إلى إمكانية استئناف جزئي للدوري الفرنسي بعد انهاء فيروس كورونا مشيرا إلى ان استكمال الدوري كاملا لا يزال ممكنا     |    هبوط إضطراري لطائرة النجم الارجنتيني ليونيل ميسي في بروكسيل فيما كانت في طريقها إلى تنيريفي ولم يعرف ما إذا كان ميسي أو احد افراد عائلته على متنها

لبنان يحرز لقب غرب آسيا ويؤكد عودته الآسيوية

May 31, 2015 at 19:10
   
حقّق منتخب لبنان الأحد، فوزه الثالث تواليا في 48 ساعة، وجاء على حساب نظيره السوري بفارق 17 نقطة 76 – 59 (23 – 10 و39 – 26 و65 – 45) في اليوم الثالث من منافسات بطولة غرب آسيا الـ13 لكرة السلة التي تستضيفها العاصمة الأردنية عمّان، في قاعة النادي الارثوذكسي، ما بين 29 ايار الماضي ولغاية 2 حزيران الجاري، بمشاركة خمسة منتخبات هي لبنان والعراق والاردن وفلسطين وسوريا، ويتأهل الى نهائيات كأس الأمم الآسيوية المنتخبات الثلاثة الاولى، الى جانب المنتخب الأيراني بطل آسيا، علماً ان الصين تستضيف النهائيات في وقت لاحق من هذا العام ويتأهل بطل المسابقة الآسيوية مباشرة الى الالعاب الاولمبية الصيفية في ريو دي جينيرو(البرازيل) في العام 2016، بينما يتأهل المنتخب الوصيف الى تصفيات ثانية. وبفوزه الأحد احرز لبنان لقب بطولة غرب آسيا بنسبة كبيرة.
وهذا الفوز الثالث للمنتخب اللبناني في 48 ساعة، بعد الاول على المنتخب العراقي الجمعة الماضي، بفارق 18 نقطة (85 – 67)، والثاني على المنتخب الاردني صاحب الضيافة السبت، بالفارق عينه 18 نقطة (92 – 74)، وكان المنتخب اللبناني ضمن الـتأهل للنهائيات بعد الفوز الثاني.
وسيخوض منتخب لبنان في مشاركته الثامنة في هذه البطولة (احرز اللقب ثلاث مرات والوصافة اربع مرات) مباراته الرابعة في 72 ساعة الساعة الخامسة من بعد ظهر الاثنين بتوقيت بيروت، وستكون امام المنتخب الفلسطيني (فوز وخسارة) وتبدو كفة لبنان في تحقيق فوز رابع تواليا وبفارق عريض كمبارياته الثلاثة الاولى مرجحة بنسبة كبيرة.
وفي العودة الى المباراة ضد سوريا فقد دفع المدير الفني للمنتخب اللبناني الصربي فاسيلين ماتيتش في مباراته الدولية اللبنانية الثالثة يعاونه المدربان المحليان احمد الفران ومروان خليل، بالخماسي فادي الخطيب وعلي محمود وباسل بوجي ونديم سعيد وجاسمون يونغبلود، ودفع على مراحل عدة بخمسة لاعبين بدءاً من منتصف الربع الاول وهم على التوالي وائل عرقجي وايلي رستم وعلي حيدر وامير سعود وشارل تابت ونديم حاوي. 
وكما في مباراتيه الأولتين لم يجد المنتخب اللبناني صعوبة في تخطي المنتخب السوري وفرض افراده ايقاعهم منذ الدقائق الاولى للمباراة وتقدموا سريعا 15 – 6 في النصف الاول منه عبر الخطيب (5 نقاط) وبوجي (4) ويونغبلود (6)، وتابع رجال الأرز بقيادة وائل عرقجي اصغر لاعبي المنتخب (20 سنة وثمانية اشهر و1.93م) فور نزوله في النصف الثاني للربع الاول ونجح و"كتيبته" في توسيع الفارق مع انتهاء الحصة الاولى الى 13 نقطة (23 – 10)، وواصل عرقجي قيادة المنتخب في الربع الثاني ومعه حيدر وحاوي ويونغبلود ورستم، ونجحوا في تسجيل 14 نقطة في الدقائق الخمس الاولى مقابل 6 نقاط سورية والفارق 21 نقطة 37 – 16 وهو الاوسع في دقائق المباراة الـ40، وفي النصف الثاني للربع الثاني رجّحت كفة المنتخب السوري عبر ثلاث ثلاثيات بواسطة رضوان حسب الله ورامي مرجانة وعلي ديار بكرلي ونجحوا في تقليص الفارق مع انتصاف المباراة الى 13 نقطة (26 – 39)، بعدما سجلوا 10 نقاط مقابل سلة لرستم. 
وعادت التشكيلة الاساسية اللبنانية مستهل الربع الثالث باستثناء حاوي مكان سعيد، فتكافأت الكفتان بسبب نجاح المنتخب السوري في التسجيل من المسافة البعيدة، اذ نجحوا في تقليص الفارق الى 10 نقاط  39 – 49 في منتصفه بعدما سجلوا 13 نقطة مقابل 10 نقاط لبنانية عبر الخطيب ويونغبلود، ليعود المدير الفني ماتيتش الى اشراك عرقجي وتابت للمرة الاولى في المباراة، فعاد الفارق للارتفاع مجددا حتى وصل الى 20 نقطة (65 – 45)، قبل الدخول الى الحصة الاخيرة، والنقاط ايضا وايضا عبر الخطيب ويونغبلود، ولعب افراد المنتخب اللبناني بهدوء في الربع الاخير وحافظوا في معظم فتراته على فارق الـ20 نقطة مع انتهاء الربع الثالث، وكان الخطيب ويونغبلود الافضل تسجيلا في المباراة بـ50 نقطة 26 للاول و24 للثاني، ثم نجح المنتخب السوري في تقليص الفارق في الدقائق الاخيرة الى 17 نقطة (59 – 76).