We are experiencing some problems, try again in a few minutes. We apologize for any inconvenience.

بيان توضيحي لاتحاد التايكواندو

April 3, 2015 at 12:25
   
صدر عن الاتحاد اللبناني للتايكواندو البيان التالي:
في اطار الحملة الشعواء والمبرمجة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تشن على اتحاد التايكواندو والمسؤولين فيه من الهيئة الادارية واللجان الفنية المتخصصة التابعة له، والتي اصبحت معروفة الأهداف وخصوصاً بعد انتهاء كل بطولة وآخرها التعرض لشخص الرئيس السيدة صوفي أبي جودة وأمين السر العام جورج زيدان، تتوجه الهيئة الادارية الى اندية الاتحاد والى الرأي العام الرياضي لتوضيح النقاط التالية :
أولا : تستنكر الهيئة الادارية للاتحاد اللبناني للتايكواندو ما صدر في كتاب يحمل توقيع لجنة أهالي لاعبي التايكواندو في مدرسة الشانفيل والذي اعتبره كتاباً مرسل إلينا من إدارة نادي الشانفيل ان هذا الرأي لا يمثل النادي ولا دخل له بالموضوع.
كما تستنكر الهيئة الادارية للاتحاد أيضاً ما جاء في المقال الذي صدر في احد المواقع الألكترونية  والذي تم توزيعه على مواقع التواصل الاجتماعي والذي تم استنكاره من قبل رئيس وأمين سر النادي المذكور أعلاه.ويحتفظ الاتحاد لنفسه بحق الرد والادعاء على كل من يثبت تورطه في الاهانات والاساءات الى الاتحاد وأعضائه، فالتايكواندو لعبة انضباط وأخلاق رياضية.
ثانياً : أ- ان نتائج كل مباراة هي واضحة للعيان وهي موصولة مع جهاز التنقيط ومنقولة على الشاشات الموجودة في أرجاء الملعب، ولا يمكن التلاعب بأي نتيجة كما يحلو للبعض أن يتصور، وهي مسجلة يدوياً من قبل حكام البطولة وموثقة في السجلات.
ب- بعد اعتماد الدرع الالكتروني في البطولات والذي يسجل النقاط الكترونياً عن اللمس، تم تعديل قانون المباريات من قبل الاتحاد العالمي للتايكواندو، ولم يعد مسموحاً الاعتراض على نتيجة أي مباراة إلا عن طريق الاعادة(video replay) الذي يقرّره حكم مختص.
ج- في حال الشك بارتكاب أي خطأ أثبتته الوقائع وخصوصاً الفيديو، يعود للاتحاد تحويل كتاب الى لجانه المتخصصة للتحقق وابداء الرأي والاجابة عن أي سؤال، واتخاذ الاجراءات اللازمة، وهذا ما حصل مع موضوع الكتاب المرسل من نادي الشانفيل والذي سيتم على اساسه دعوة النادي للاجتماع وتوضيح الصورة وعرض النتائج.
د- ان تمثيل لبنان في الخارج هو محصور بحامل اللقب الأول وهذا ما هو متبع من قبل كافة المراجع والاتحادات الرياضية، وذلك في حال كان المستوى الفني مستوفياً للشروط المطلوبة.
أما إذا تعذر مشاركة حامل اللقب، فيعود للهيئة الادارية اتخاذ القرار المناسب بعد الوقوف على المستوى الفني للاعبين، وإذا سمحت الظروف بذلك، وهذا جواباً على الكتاب الثاني لنادي الشانفيل الذي اعرب فيه عن استعداده للمشاركة مكان المركز الأول في حال شغوره وذلك بتاريخ 30-3-2015.
ه- أما وقد أقفل باب التسجيل للمشاركة في بطولة آسيا في 23 آذار 2015، أي بعد يوم من بطولة لبنان، فإنه يتعذر على الاتحاد تسجيل أي لاعب إضافي من تاريخه، ولذلك اقتضى التوضيح.